حراك جديد من القضاء حول ملف الاغتيالات

يس عراق: بغداد

اعلن مجلس القضاء الاعلى، اليوم الثلاثاء، تشكيل هيئة تحقيقية قضائية مختصة بجرائم الاغتيالات.

وقال المجلس في بيان مقتضب، إنه “قرر مجلس القضاء الأعلى بتاريخ 7 /7 /2020 تشكيل هيئة تحقيقية قضائية من ثلاث قضاة وعضو إدعاء عام تختص بالتحقيق في جرائم الاغتيالات في العاصمة بغداد وفي بقية المحافظات وبالتنسيق مع وزارة الداخلية.”

ويأتي حراك القضاء، على خلفية اغتيال الخبير والمحلل الامني هشام الهاشمي على يد مجهولين مساء امس قرب منزله في منطقة زيونة.

 

الداخلية تتخذ قرارات جديدة

وكانت وزارة الداخلية قد اعلنت في وقت متاخر من مساء يوم امس، الاثنين، تشكيل لجنة تحقيقية من كبار الضباط في الوزارة، فيما اصدرت توجيهات بتفتيش سائقي الدراجات ومنع المنتسبين من ركوب الدراجات والتوجه لمقار عملهم وهم حاملين السلاح.

وقالت الوزارة في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “بناء على حادث اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي على يد مجهولين في منطقة زيونة ببغداد وفي إطار متابعة الإجراءات التحقيقية والاستخبارية لكشف ملابسات الحادث الإجرامي وتقديم الجناة إلى العدالة لينالوا جزائهم العادل ، امر معالي وزير الداخلية السيد عثمان الغانمي بتشكيل لجنة تحقيقية برئاسة وكيل الوزارة للاستخبارات والتحقيقات الاتحادية وعضوية مدير عام الاستخبارات ومدير مكافحة اجرام بغداد تتولى التحقيق في حادث الاغتيال والوصول الى الجناة “.

 

واضافت “كما أمر الغانمي بتشكيل مجلس تحقيقي برئاسة وكيل الوزارة لشؤون الأمن الاتحادي وعضوية مديرية التفتيش المهني والإداري ومديرية عمليات الوزارة  بحق القطعة الأمنية الماسكة للأرض في موقع الحادث”.

واصدرت وزارة الداخلية توجيهات لكل مفارزها ونقاط التفتيش التابعة لها تقضي بتفتيش سائقي الدراجات خاصة إذا كانوا شخصين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم وحجزهم  مع الدراجة اذا كانوا حاملين سلاح كما أن توجيهات الوزارة لقطعاتها قد منعت المنتسبين من ركوب الدراجات والتوجه بها إلى مقرات العمل وهم حاملين السلاح.