حراك خليجي واسع “يباغت” سوق النفط.. الأسعار سترتفع “رغمًا عنها”!

يس عراق: بغداد
باغتت السعودية والكويت والامارات، أسواق النفط بقرار طوعي، بتخفيض انتاج النفط بشكل اضافي فوق اتفاق أوبك.

وارتفعت أسعار النفط اليوم الاثنين، بعدما أعلنت السعودية، عن خفض إضافي في إنتاجها النفطي لدعم أسواق الطاقة.

وصعد سعر برميل مزيج “برنت” عقب الإعلان عن القرار فوق مستوى 31 دولارا، وجرى تداول العقود الآجلة للخام العالمي، بحلول الساعة 16:20 بتوقيت موسكو، عند 31.05 دولار للبرميل، بزيادة نسبتها 0.26%.
وفي وقت سابق أعلنت المملكة عن خفض إضافي بواقع مليون برميل يوميا في شهر يونيو المقبل.

وقالت وزارة الطاقة السعودية إنها وجهت شركة “أرامكو” إلى تخفيض إنتاجها من الخام للشهر القادم بكمية إضافية طوعية تبلغ مليون برميل يوميا.

ووفقا لمسؤول بالوزارة فإن إجمالي خفض الإنتاج الذي ستطبقه المملكة سيصل الشهر القادم إلى حوالي 4.8 مليون برميل يوميا من مستوى إنتاج أبريل.

الكويت تنضم للسعودية

وكشف خالد الفاضل، وزير النفط الكويتي، اليوم الإثنين، أن بلاده ستخفض طوعا إنتاج النفط 80 ألف برميل يوميا، إضافية في يونيو، فوق التزامها بموجب اتفاق أوبك+.

وأعلن الفاضل تأييد الكويت لجهود السعودية، في “إعادة الاستقرار والتوازن” لأسواق النفط، معربا عن ترحيب بلاده بالتنسيق المشترك مع المملكة.

الامارات تنضم

في الاثناء، أعلنت الإمارات،  أنها ستجري خفضا إضافيا في حجم إنتاجها النفطي بمقدار 100 ألف برميل يوميا في شهر يونيو فوق التزاماتها في إطار اتفاق “أوبك+”، على غرار السعودية والكويت.

 

 

وزير بالوكالة للنفط لتسيير الوضع الحرج

من جانب اخر، ترأس وزير النفط وكالة ووزير المالية علي علاوي، اليوم الاثنين، اجتماع تسعيرة النفط العراقي في مقر شركة التسويق العراقية سومو.

وذكر بيان للوزارة تلقت “يس عراق” نسخة منه، إن “وزير المالية وزير النفط وكالة علي عبد الأمير علاوي أكد حرص الحكومة على العمل لتعزيز الإيرادات المالية ومعالجةً الازمة الاقتصادية الخانقة التي يشهدها العراق بسبب انخفاض أسعار النفط بالأسواق العالمية، وذلك خلال ترؤسه الاجتماع الشهري لتسعيرة النفط العراقي في مقر شركة تسويق النفط العراقية سومو بحضور وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس ووكيل الوزارة لشؤون التوزيع كريم حطاب” .

وتابع البيان، ان “الحكومة تعمل على ايجاد حلول عملية وواقعية للازمة المالية التي يشهدها العراق ، وهذا يتطلب جهوداً كبيرة وتعاون من قبل الجميع “.

واشار البيان إلى أن “الوزير استمع الى استعراض وتحليل لواقع السوق النفطية العالمية، الذي أعد من قبل مركز أبحاث السوق في “سومو” ، مؤكداً على أهمية تظافر جميع الجهود من اجل معالجة الازمة المالية والنهوض بالاقتصاد الوطني “.

واضاف البيان، أن “الوزير عقد اجتماعاً لمدراء الدوائر والشركات النفطية الوطنية في بغداد، واستمع الى ايجاز عن نشاط الوزارة وشركاتها النفطية قدمه وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس”