حراك كبير من شركات الطيران العالمية لابتكار بروتوكولات السفر الآمن

يس عراق: بغداد

تشارك «طيران الإمارات» و«الاتحاد للطيران» مع مجموعة من رواد القطاع في ابتكار بروتوكولات عودة السفر الآمن الذي تصدرها مجلس السياحة والسفر العالمي.

وكشف المجلس عن المرحلة الثانية من الإجراءات لإعادة بناء ثقة المستهلك العالمية لتشجيع عودة السفر، حيث تم تصميم أحدث البروتوكولات لدفع عودة السفر الآمن وتمكين شركات القطاع من الازدهار مرة أخرى، والتي تتضمن منظمي الرحلات السياحية ومراكز المؤتمرات والاجتماعات والفعاليات من الازدهار. كما أطلق المجلس «طابع السلامة والنظافة» لمساعدة السياح على التعرف إلى الوجهات والمشغلين الآمنين.

وبحسب بيان للمجلس، جرت مناقشات تفصيلية مع أصحاب المصلحة والمنظمات الرئيسية لضمان أقصى قدر من المشاركة والمواءمة والتنفيذ العملي، لوضع توقعات واضحة لما قد يواجهه المسافرون في «الوضع الطبيعي الجديد».

وتم وضع البروتوكولات المتعلقة بالمطارات وشركات الطيران بعد التشاور الوثيق مع أعضاء مثل مجموعة الإمارات والاتحاد للطيران ومجموعة الطيران العماني وأيبيريا وغيرها، وكذلك الاتحاد الدولي للنقل الجوي (آياتا) ومجلس المطارات العالمي (ACI)، من أجل إعادة بناء الثقة وتوفير الاطمئنان إلى أن المطارات وشركات الطيران ستوفر بيئات آمنة للسفر فيها بمجرد تخفيف قيود السفر.

كما أنها توفر الاتساق للوجهات والبلدان، بالإضافة إلى التوجيه لمقدمي السفر وشركات الطيران والمطارات والمشغلين والمسافرين حول النهج الجديد للصحة والنظافة في عالم ما بعد COVID-19.

ومن أبرز البروتوكولات الخاصة بشركات الطيران، توفير معدات الحماية الشخصية للموظفين مثل الأقنعة وتقليل نقاط اتصال الركاب من خلال تسجيل الوصول عبر الإنترنت قبل المغادرة، واستخدام الفحص الذاتي في الأكشاك وأماكن تسليم الحقائب، وزيادة استخدام البوابات الإلكترونية البيومترية، وتوفير معقمات اليد المعتمدة وإعادة توجيه فرق التنظيف لجميع مناطق الطائرة والنظر في صعود المسافرين من الجزء الخلفي من الطائرة إلى الأمام ومن النافذة إلى الممر والحد من الحركة في المقصورة قدر الإمكان وإعادة تدريب طاقم العمل والعاملين في الخطوط الأمامية فيما يتعلق بمكافحة العدوى وتدابير النظافة.