حراك متصاعد للنشاط التجاري في منفذين عراقيين.. محافظتان “تحتفلان” بأرقام “مضاعفة” هي الأعلى منذ الافتتاح

يس عراق: بغداد

شهد منفذا القائم الحدودي بمحافظة الانبار، ومنفذ مندلي في محافظة ديالى، ارتفاعا غير مسبوق بالنشاط التجاري منذ افتتاحهما امام الحركة التجارية.

 

ارتفاع بأكثر من 100%

وقال قائممقام قضاء القائم بمحافظة الانبار احمد المحلاوي، في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، إن “منفذ القائم الحدودي مع سوريا غربي الانبار، سجل ارتفاع وتيرة التبادل التجاري للمرة الاولى منذ افتتاحه حيث وصل عدد الشاحنات القادمة من الاراضي السورية باتجاه ساحة التبادل التجاري في قضاء القائم الى اكثر من 130 شاحنة محملة بمختلف السلع في اليوم الواحد”.

 

واضاف ان” عدد الشاحنات في الفترة السابقة كان لا يتجاوز 50 شاحنة في اليوم الواحد”، مبينا ان” ارتفاع وتيرة التبادل التجاري مع سوريا يمثل نقل تحول في توفير السلع التي تحتاجها الاسواق المحلية العراقية”.

 

وأوضح المحلاوي أن “القوات الامنية تقوم بتوفير الحماية الامنية الازمة للشاحنات والمسافرين على طول الطريق الدولي السريع ولم يسجل اي خرق امني

 

 

اجتاز الـ60%

من جانبه، قال مدير ناحية مندلي مازن اكرم في تصريح ان” نشاط منفذ مندلي الحدودي مع ايران ضمن قاطع شرق ديالى شهد ارتفاعا ملحوظا في الاسابيع الماضية ووصل الى حاجز ال60 % وهو الاعلى منذ 9 اشهر تقريبا بسبب تداعيات كورونا واسباب اخرى”.

واضاف اكرم،انه” رغم الاتفاع في نشاط منفذ مندلي لكن لم يصل الى مرحلة ما قبل بروز فيروس كورونا مؤكدا بان المنفذ يمثل نشاط اقتصادي كبير لديالى ويوفر فرص عمل كثير للعاطلين”، لافتا الى انه “كلما زاد النشاط زادت فرص العمل”.

وجدد مدير ناحية مندلي وكالة دعوته الى “ضرورة تخصيص جزء من ايراد المنفذ لاعمار مندلي وبقية المناطق القريبة منها خاصة وان حركة القوافل التجارية اثرت على طرقها الخارجية بالاضافة الى ضرورة توفير بنى تحتية للخدمات الاساسية لمندلي من اجل استيعاب الزيادة الحاصلة في النشاط الاقتصادي”.