حراك واسع واللمسات الأخيرة قيد الإنجاز.. الكاظمي يستعد لنيل الثقة رئيسًا للوزارء رسميًا

يس عراق: بغداد

حراك واسع يجري في الكواليس، يؤكد وضع اللمسات الاخيرة من قبل رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، على كابينته الوزارية والاستعداد لطلب موعد لتحديد جلسة منحه الثقة في مجلس النواب.

وقال النائب عن تيار الحكمة، ستار الجابري، الثلاثاء، إن المكلّف بتشكيل الحكومة مصطفى الكاظمي سيطلب من البرلمان، يوم الخميس المقبل، عقد جلسة طارئةً للتصويت على كابينته الوزارية، مرجحاً انعقاد الجلسة مطلع الأسبوع القادم.

وذكر الجابري في تصريح للوكالة الرسمية وتابعته “يس عراق” إن “الكاظمي سيقدم طلبا رسميا لرئاسة مجلس النواب يوم الخميس المقبل لعقد جلسة طارئة لمنح حكومته الثقة بعد تسليم السير الذاتية للمرشحين”.

وأضاف، أن “مطلع الأسبوع المقبل، سيحدد مجلس النواب موعد انعقاد الجلسة، وقد تكون الأحد أو السبت”، مشيرًا إلى أن “مصطفى الكاظمي ومنذ تكليفه يواصل عقد الاجتماعات مع قادة الكتل السياسية لتشكيل الحكومة واختيار كابينته الوزارية”.

وأوضح أن “اغلب القوى السياسية بما فيها الشيعية خولت الكاظمي باختيار كابينته، شريطة ان يقدمها لهم قبل التصويت عليها داخل مجلس النواب لمعرفة السير الذاتية للمرشحين”.

 

 

توقيع على الصيغة النهائية

من جانبها، نقلت وسائل اعلام محلية عن مصادرها، أن رئيس مجلس الوزراء المكلف، مصطفى الكاظمي، وقع على المنهاج الحكومي لكابينته الوزارية بصيغته النهائية وسيرسله الليلة الى رئاسة مجلس النواب”.

 

شاهد ايضا:

مؤشرات تؤكد “حلحلة” الأزمة.. جملة قالها الكاظمي خلال اجتماعه بالقوى الشيعية ربما تقف وراء “تسهيل المهمة”