حظر عمره 6 أعوام.. العراق يعاود الحديث عن حراك لرفع الحظر عن الطائر الأخضر وعودته لسماء اوروبا

يس عراق: بغداد

مجددًا وللمرة الرابعة على التوالي خلال أقل من عام، عادت الخطوط الجوية العراقية للحديث عن مساعٍ لرفع الحظر عن الطائر الأخضر والسماح له بالتحليق في السماء الاوروبية بعد حظره منذ أكثر من 6 سنوات.

وزير النقل ناصر الشبلي وخلال تصريحات متكررة طوال الأشهر الاخيرة من العام الماضي في شهر آب 2020 وتشرين الاول وكانون الاول، أكد العمل على رفع الحظر عن طائرات الخطوط الجوية العراقية، واعادة تسيير رحلات من العراق الى اوروبا بشكل مباشر، حتى يتحقق هذا الامر فعليًا في كانون الأول 2020، الا ان الصدمة كانت، ان العراق تعاقد مع شركة سلوفاكية وقامت بتأجير طائرة منها تتولى مسؤولية تسيير الرحلات من العراق الى اوروبا.

وكانت دول الاتحاد الاوروبي قد حظرت الخطوط العراقية في العام 2015 من الطيران بالاجواء الاوروبية بسبب عدم استيفائها معايير المنظمة الدولية للطيران المدني.

 

إلا أن المتحدث باسم الشركة حسين جليل قال اليوم الثلاثاء في تصريحات للصحيفة الرسمية، ان “عمليات التباحث والمفاوضات مستمرة مع منظمة صفا المسؤولة عن كتابة التقارير الايجابية فيما يتعلق بشروط السلامة الجوية ورفعها الى منظمة السلامة الجوية الاوروبية”.

وكشف جليل ان “الخطوط الجوية العراقية من خلال لجان فنية تعمل على تطبيق وتنفيذ المتطلبات والمعايير الدولية بغية رفعها من القائمة السوداء التي تتضمن منع دخول الأجواء الأوروبية”.

واضاف انه “من المؤمل ان يتم رفع الحظر خلال الاشهر المقبلة، لا سيما ان الشركة تمتلك أسطولاً يتكون من 31 طائرة معظمها طائرات حديثة، وسيتم خلال شهري تشرين الثاني وكانون الاول المقبلين وصول طائرتين من اصل خمس طائرات ضمن عقد مع شركة (بوينغ) ابرم خلال السنوات الماضية بهدف تعزيز أسطول الطائر الاخضر”.

 

وبين المتحدث باسم الخطوط الجوية ان “الشركة بطور الاتفاق على تسيير رحلات جوية من مطار بغداد الدولي باتجاه العاصمة الهولندية امستردام، وافتتاح خط جديد باتجاه مدينة منسك في دولة بلاروسيا”، موضحا أنها “اعتمدت خطة لتخفيض اسعار السفر على متن طائراتها وعلى ثماني مراحل للأسعار تبدا من الاقل صعودا الى الاعلى سعرا”.