حظوظ علاوي تهوي نحو “الصفر” بخطى متسارعة.. جلسة الغد “خالية الخطورة” وجار البحث عن “البديل”!

يس عراق: بغداد

تزداد المؤشرات على تعمق أزمة رئيس الوزراء المكلف محمد توفيق علاوي، وتراجع حظوظه واقترابها بخطى متسارعة من الصفر.

وتكاد تجمع الأطراف السياسية على عدم حصول علاوي على الثقة في جلسة البرلمان الاستثنائية يوم غد، فيما تتحضر الكتل السياسية لإيجاد بديل عن علاوي.

 

وقال النائب محمد الصيدلي في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، ان “استمرار الانقسام السياسي وارتفاع وتيرته بين الفرقاء السياسين سيؤدي إلى نتائج صفرية مؤكدة”.

واضاف، ان “الوعي الجماهيري بات غير متأثر بمحاولة دغدغة المشاعر المكوناتية التي تمارسها بعض الجهات للعودة الى الحكم بعد ان تضررت مصالحها باستقالة الحكومة السابقة وعدم حصولها على المكاسب في الحكومة المكلفة”.

 

من جانبه، أكد النائب أحمد الجبوري، في تغريدة رصدتها “يس عراق”، أن “جلسة منح الثقة لحكومة علاوي ‏يوم غد الأحد، لن تختلف عن جلسة الخميس الماضي وحتى لو تحقق النصاب فان حكومته لن تمر”.

 

ووسط التأكيدات على وجود أزمة فعلية بتمرير علاوي، قال مصدر لـ”يس عراق”، أن “علاوي لن يمر يوم غد فاتحاد القوى أبلغ الكتل السياسية عدم موافقته على محمد توفيق علاوي مهما كانت تنازلاته، وعليهم ايجاد بديل”.

وأضاف أن “يوم امس في اجتماع كبير تم تبليغ محمد علاوي من قبل قياديين في الدولة والأحزاب بضرورة الانسحاب حفظًا لماء وجهه”.

 

ويؤكد القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية اثيل النجيفي، محاولات ايجاد بديل عن علاوي بالفعل.

وقال النجيفي في تغريدة رصدتها “يس عراق”، أن “اطرافا سياسية تستعد لتقديم مرشح جديد”، مبينًا أن “المرشح أقرب إلى حزب الدعوة وتشكيل حكومة بنفس السياقات السابقة بعد عرقلة حصول علاوي على ثقة البرلمان “.