حفلة استقالات جديدة لمسؤولي ذي قار على طريقة مدير الصحة.. التصعيد الاحتجاجي يتجه لـ”ستراتيجية جديدة”

يس عراق: بغداد

يتجه المتظاهرون في ذي قار لستراتيجية احتجاجية جديدة، من خلال إجبار المسؤولين في المحافظة على الاستقالة.

 

ونظم المتظاهرون احتجاجات أمام مديرية بلدية المحافظة، اسفر عنها استقالة مدير البلدية قحطان عدنان.

من جانب اخر، قدم مدير الطرق والجسور، عادل عبدالامير، طلبا باعفائه عن منصبه بسبب عدم توفر التخصيصات الكافية لتقديم الخدمات.

واصدر متظاهرو ذي قار، بيانًا حذرو من خلاله اعتقال اي متظاهر او الاعتداء على ساحة الحبوبي والمحتجين، فيما اشار البيان إلى التوجه لتصعيد شامل والتوجه لاقالة كل المدراء والمسؤولين في المحافظة.

ويوم امس، اجبر المتظاهرون مدير صحة ذي قار عبدالحسين الجابري على الاستقالة، بسبب تاخر افتتاح المستشفى التركي، فيما تم رفض الاستقالة من قبل محافظ ذي قار فضلا عن وزير الصحة واعتبارها استقالة غير قانونية وتحت التهديد.