حل سحري متوفر بسهولة يمنع وفاة المصاب بكورونا بنسبة 90%

يس عراق: متابعة

يواجه العالم أكبر خطر حول الاصابة بـفيروس كورونا ، الذي يهددنا جميعا خاصة بعد تمكنه من تطوير نفسه وظهور سلالات جديدة منه،  تدعم بقاءه بيننا وقتا اكبر لذا يكثف العلماء والأطباء جهودهم فى اكتشاف طرق تساعد فى القضاء على هذا المرض وخفض احتمالات الوفاة .

 

وفى هذا الاطار اجريت ابحاث عديدة حول علاقة بعض العناصر الغذائية والتعرض لمضاعفات فيروس كورونا أو ضعف المناعة بصفة عامة وكان من أهم هذه العناصر فيتامين د حيث اكدت العديد من الابحاث أن العلاقة بين فيروس كورونا وفيتامين د عكسية.

 

وقال دكتور بيتر أوزبورن من مركز أوريجينز للتغذية في تصريحات بقناة “فوكس نيوز” الأمريكية أن فيتامين د يلعب دور مهم فى مواجهة فيروس كورونا حيث اكدت دراسات عديدة أن هذا الفيتامين كان من الممكن منع 9 وفاة اشخاص من بين كل 10 حالات وفاة بسبب فيروس كورونا إذا كان لدى المتوفين مستويات كافية منه.

 

وأضاف أن تناول فيتامين د يعتبر طريقة سهلة لمحاربة الفيروس وإن الطبيب الشخصى يمكنه أن يفحص عينة دم الشخص للتحقق من مستويات الفيتامينات.

 

واختتم قائلا: “أعتقد أن هذا قد يكون أحد أذكى الأشياء التى يمكن لأى شخص القيام بها الآن خاصة لمواجهة مرض غير معروف نسبيا “، واستكمل قائلا ” يقول الخبراء إن مصابي فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19 الذين يعانون من نقص فيتامين “د” تزداد احتمالات احتياجهم لاستخدام أجهزة التنفس الصناعي” .

 

لذا من المهم جدا بالنسبة لكل فرد اجراء تحليل لمعرفة نسبة فيتامين د فى جسمه والعمل على تحسينها اذا كان هناك نقص سواء بالطرق الطبيعية أو العقاقير الدوائية ولكن لاينبغي زيادة فيتامين د فى الجسم بشكل عشوائي لأنه يسبب الكثير من الأضرار.

 

يمكن الحصول على فيتامين د من خلال التعرض لأشعة الشمس وقت كاف أو تناول مكملات فيتامين د من الصيدليات فضلا عن تناول بعض الأطعمة التى يحتوى عليها مثل البيض وبعض انواع الاسماك، ولكن احترس من الافراط فيه.

 

الافراط فى تناول فيتامين د يسبب حالة تسمى سمية فيتامين د وهى حالة، وهي حالة نادرة لكنها محتملة الخطورة تسبب الغثيان والقيء، والضعف، والتبول المتكرر. ويمكن للأعراض أن تتفاقم لتسبب آلام العظام، ومشاكل الكلى، مثل تكون حصوات الكالسيوم.