“حمّى” التماثيل العنصرية تنتقل لأميركا.. حراك لإزالة 11 نصبًا!

يس عراق: متابعة

دعت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي الكونغرس إلى اتخاذ خطوات سريعة لإزالة 11 تمثالا في مقر الكونغرس، لقادة وجنود من جيش الكونفدرالية الجنوبية إبان الحرب الأهلية الأمريكية.

وقالت بيلوسي في رسالة وجهتها إلى لجنة برلمانية معنية بالنصب التذكارية في مبنى الكونغرس الأربعاء: “تمجد تماثيلهم الكراهية وليس تراثنا، يجب إزالتها”.

وأضافت حسب قناة “أي بي سي نيوز”: “بالرغم من أنني أؤمن بأنه من الضروري ألا ننسى تاريخنا أبدا لتفادي تكرار الأخطاء، أعتقد أيضا أنه لا يوجد مجال لتكريم التعصب العنيف لرجال الكونفدرالية في القاعات الميمونة للكابيتول الأمريكي وأماكن الشرف الأخرى في الدولة”.

وتخلّد النصب التي تطالب بيلوسي بإزالتها، شخصيات شاركت في الحرب الأهلية الأمريكية (1861-1865) إلى جانب قوات كونفدرالية الولايات الجنوبية الـ11 التي كانت تسود فيها العبودية، ضد قوات اتحاد الولايات التي ضمت 20 ولاية شمالية تقف ضد العبودية و4 ولايات حدودية بين الشمال والجنوب.

وكانت دول اوروبية شهدت تحطيم وتخريب عدد من التماثيل التي تشير إلى فترة زمنية واحداث وصفها المحتجون بالعنصرية، فضلا عن تاجر للرقيق.

 

شاهد ايضا:

شاهد: موجة الإحتجاج ضد “العنصرية” تنتقل لـ”محاسبة الماضي” وتصب غضبها على “تماثيل تاريخية” في أوروبا