حيلة غريبة يمارسها اصحاب منافذ بطاقات الدفع الالكتروني.. دفع رواتب الموظفين بـ”الدولار” بقيمة اقل من قيمة الراتب الحقيقي!

يس عراق: بغداد

بدأ بعض أصحاب مكاتب الدفع الالكتروني ومنافذ صرف الرواتب، بـ”التحايل” على المواطنين وحملة بطاقات الدفع الالكتروني بطريقة تحقق لهم المزيد من المكاسب باستخدام ولاسيما في الوقت الذي تشهد فيه الاسواق تذبذبا وعدم استقرار فيما يخص اسعار الصرف بين الدولار والدينار.

وسجل عدد من الموظفين شكاوى من قيام منافذ صرف الرواتب وبطاقة “كي كارد” بالتحايل عليهم من خلال صرف الرواتب لهم بالدولار بدلا من الدينار، وبينما يذهب صاحب الراتب لتحويل الدولار الى العملة العراقية يجد ان راتبه قد نقص الاف الدنانير بفعل فارق سعر الصرف، بالاضافة الى مايستقطعه صاحب المنفذ من عمولة.

وقال احد الموظفين الذي رصدت “يس عراق” شكوته، وهو موظف انه “ذهب لاستلام راتبه فتفاجئ بعد خروج الوصل من جهاز الدفع بان صاحب المنفذ قال له لا يوجد لدينا سوى دولار أمريكي وليس دينار، ما اضطره لاستلام راتبه بالدولار وعندما ذهب لصرفه بالدينار العراقي تفاجئ بان سعر الصرف في السوق ادنى من السعر الذي احتسبه به صاحب المنفذ”.

 

وبهذا فقد نجح صاحب المنفذ بالحصول على عمولتين من الصرف الأولى هي الاستحقاق والثانية هي فرق سعر الصرف، مبينا أنه إذا كان سعر الصرف في السوق 1400 يقوم صاحب المنفذ بتسليم صاحب الراتب بفرق 2 او 3 الاف دينار وبهذا الشكل يكون التلاعب.

ويتعذر اصحاب مكاتب الصيرفة الذين استغلوا هذا الأمر بأن أيام الجمعة والسبت لا يوجد مصارف وليس لديهم نقد عراقي.

واستمرت هذه الحالة منذ ايام في محافظة الموصل، فيما بدأت القوات الامنية بالتحرك للتحري عن هذه الحالة.