خبر سار من شركة أدوية سامراء بشأن عقار فيروس كورونا وتكشف عن فعاليته في معالجة المرضى

يس عراق: متابعة

أكد مدير معمل أدوية سامراء الدكتور عبد الحميد السالم، اليوم الأحد، أن الدواء الروسي المزمع تصنيعه في العراق قادرعلى تقليص فترة الشفاء من خمسة عشر يوماً إلى خمسة أيام.

وقال السالم للوكالة الرسمية، إن “الشركة الوطنية هي التي ستتولى عملية استيراد المواد الأولية للدواء وستقوم بإنتاجه وتوزيعه إلى المستشفيات قريباً”، لافتاً إلى أن “المواد الأولية لهذا الدواء تنتج في مصانع خاصة في بعض الدول والشركات المحلية تقوم بشراء المادة الفعالة ووضعها في أجهزة متطورة وتقوم بإنتاجها”.

وتابع أن “شركة الأدوية التي ستشرف على عملية الاستيراد مثلها مثل جميع الشركات العاملة في العراق، تخضع لإشراف وزارة الصحة، وهي من تسمح بالإنتاج أو عدمه”، مبيناً أن “الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات في سامراء تتباحث مع شركات عالمية لإنتاج هذا الدواء”.

ولفت إلى أن “هذا الدواء مهم جداً وحيوي، ولديه قدرة على تقليص فترة الشفاء من خمسة عشر يوماً إلى خمسة أيام، حسب ما أشارت إليه الدراسات”، داعياً إلى “دعم الشركة ومساعدتها لتجاوز العقبات البيروقراطية لتصنيع الدواء في شركة أدوية سامراء وتأمين الدواء للعراق بالكامل”.

وكان وزير الصحة حسن التميمي أكد أن العلاج الروسي بدأ تصنيعه في العراق وسيتوفر في المؤسسات الصحية نهاية الأسبوع المقبل.