خبير أمني مقرب من المشهد يكشف مصير عملية “فجر الدورة”: هل انتهت القصة.. وماحقيقة إطلاق سراح الـ13 عنصرًا؟

يس عراق: بغداد

كشف الخبير الامني هشام الهاشمي، والمقرب من دائرة صنع القرار في الحكومة العراقية، إن المعتقلين من عناصر حزب الله بعملية نفذتها قوة من جهاز مكافحة الارهاب لم يطلق سراحهم حتى الان، مشيرًا إلى أن القضية اصبحت بيد القاضي.

وقال الهاشمي في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إنه “الى هذه الساعة لم يطلق سراح احدا من الذين اعتقلوا، ولم يحاصر احدا مقر مكافحة الارهاب، ولازالوا تحت التحقيق القضائي، ومحاولات قيادات في الحشد وقيادات سياسية في تحالف الفتح تسوية الموضوع رفضها القاضي حتى ينتهي التحقيق”.

 

وأضاف أن “الكاظمي لم يعتذر من أحد، استعراض من 30-34 عجلة في شارع الجادرية والشارع الموازي لشارع المطار من جهة حي العامل استمر لنحو 30 د، وبغداد بخير، واتفق الجميع على انتظار قرار القاضي”.

وبين أن “مجموعة المتهمين نقلت الى سجن تحت اشراف امن الحشد، ولازالوا معتقلين ومذكرة القبض صدرت من قاضي ينظر قضايا الحشد، والتحقيق لجنة مشتركة فيها ضباط من امن الحشد”.

 

 

للمزيد من التفاصيل:

فجر “مريب” بين المنطقة الخضراء والدورة طرفاه مكافحة الإرهاب وحزب الله.. ماذا حدث في الـ”بو عيثة”؟