خبير اقتصادي يثير نقطة مهمة بشأن بلوغ رواتب الموظفين والمتقاعدين 63 تريليون: كيف ارتفعت 15 تريليون إضافي؟

يس عراق: بغداد

ابدى الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، استغرابه من تصريح المستشار المالي لرئيس الوزراء حول بلوغ رواتب الموظفين والمتقاعدين نحو 63 تريليون دينار في موازنة 2020.

وقال المرسومي في إيضاح ورد لـ”يس عراق”، إن “المستشار المالي لرئيس الوزراء صرح بأن مجموع رواتب الموظفين والمتقاعدين ورواتب الحماية الاجتماعية تبلغ في موازنة ٢٠٢٠ نحو ٦٣ ترليون دينار، والمعروف ان المتقاعدين يستلمون رواتبهم من صندوق التقاعد الخاص بهم والذي تسهم فيه الدولة بدفع ١٥٪‏ من رواتب الموظفين والغريب ان تعويضات الموظفين ورواتب الحماية الاجتماعية زائدا النسبة التي تدفعها الدولة من رواتب الموظفين لصندوق التقاعد لم تزد عن ٤٨.٠٩١ ترليون دينار في موازنة ٢٠١٩”، متسائلًا: “كيف وصلت الى ٦٣ ترليون دينار في موازنة ٢٠٢٠ ! ومن يمتلك صلاحيات التعيين من دون ان تتوافر التخصيصات المالية في الموازنة ؟”.

 

وكان المستشار المالي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح, قد صرح في وقت سابق من اليوم ان”احد السيناريوهات الحالية هو إعطاء الرواتب فقط مع بعض النفقات الضرورية مثل الادوية ونحتاج إلى ٥٤ تريليون دينار خلال الأشهر الثامنة القادمة”.

وقال صالح في بيان له ان “العجز في السيناريو الأقرب إلى تنفيذه يبلغ ٣٤ تريليون دينارو لا يوجد أي قرار بتخفيض الرواتب او الادخار الاجباري”.

وتابع ان هناك ٤ ملايين موظف في العراق و٤ ملايين متقاعد و١.٣ مليون لديهم رعاية اجتماعية يتقاضون جميعهم ٦٣ تريليون دينار سنويا وان ٨ ملايين عامل في القطاع الخاص سيتأثرون سلبا بعد تراجع إيرادات الدولة.