خبير اقتصادي يحدد 3 عوامل تعرقل دخول شركات الاستثمار للبلاد

يس عراق: بغداد

حدد خبير في الشان الاقتصادي 3 أسباب تعرقل دخول شركات الاستثمار في العراق والمتمثلة بقانون الاستثمار والفساد وعدم توفر البيئة الآمنة.

وقال الخبير الاقتصادي ملاذ الامين في تصريح صحفي تابعته “يس عراق”، ان”عدة معوقات تؤخر دخول الشركات الاستثمارية العراق بمافيها قانون الاستثمار الذي ينبغي تعديل عدة فقرات فيه ليتماشى مع التطورات الجارية في البلدان المتقدمة، والفساد الذي يشتكي اغلب المستثمرين من تعرضهم للابتزاز ومطالبات بدفع الرشى لاتمام عملهم.. .وعدم توفر البيئة الآمنة وعدم حصر السلاح بيد الدولة فرأس المال جبان والاستقرار الأمني يمنح المستثمر الاطمئنان بأن العمل يجري حسب المخطط الزمني.

واضاف ان الروتين والبيروقراطية في منح إجازات الاستثمار والتي قد تستغرق سنوات للحصول عليها ايضا معرقل للاستثمار.

واكد ان “العراق يعد بلدا واعدا للشركات الاستثمارية بسبب الامكانيات المادية التي يمتلكها وكذلك الحروب التي مر بها خلال العقدين الماضيين التي اسهمت بتدمير البنى التحتية ونقص الخدمات وعدم الجدية في اعادة العمل بالمصانع الحكومية لسد حاجة السوق من منتجاتها سواء الملابس اوالجلود او المواد البلاستيكية او المواد الكهربائية اوالمكائن وغيرها كثير.