خارطة لتقليل الإنفاق وتوفير 25 تريليون دينار للدولة: تكفي رواتب لأكثر من 4 أشهر

يس عراق: بغداد

كشف خبير اقتصادي عن امكانية تقليل نفقات الدولة وفق ما اسماها بـ”هندسة مالية”، مايوفر 25 تريليون دينار في خزينة الدولة.

وقال الاقتصادي ناهض الشمري في إيضاح ورد لـ”يس عراق”، إن “حجم الميزانية التشغيلية 70 ترليون دينار تقريبا والتي تمثل 70٪ من الموازنة تقريبا”.

وبين أن “الرواتب 40 ترليون دينار، تشمل الرواتب الاسمية ومخصصات الشهادة والخطورة والمقطوعة والاستثنائية والخاصة والمنصب والعلاوات والترقيات والعقود والتقاعد”.

 

واضاف أن “المخصصات التشغيلية 30 ترليون دينار، وتشمل البانزين والكاز والايفادات والتصليح وشراء السيارات والمشتريات الاساسية والمشتريات الكمالية وكارتات الاتصال والتصليح والضيافة وساعات العمل الاضافية والتعويضات وغيرها.”

 

وبين أنه “بامكان خفض الرواتب الى من 40 الى 35 ترليون بالغاء امتيازات وكشف الوهميين “الفضائيين” ومزدوجي الراتب والمخصصات استثنائية السلم الخاص والمنصب والمخصصات الخاصة واجراءات اخرى”، مبينًا أنه “بالامكان خفض المخصصات التشغيلية من 30 الى 10 ترليون وفق هندسة اقتصادية ومالية حرفية، كونها الاكثر بذاخة وفساد وهدر المال الوطني وبلا فائدة بنسبة 75٪”.

 

واشار إلى ان هذا الاجراء يحقق  25 ترليون دينار في خزينة الدولة العراقية”، مبينًا أن “هذا جانب واتجاه مهم جدا في تحجيم الإنفاق التشغيلي كخطوة اولى تتبعها خطوات اصلاحية بجوانب اخرى  بدل الركض على الاقتراض او تعطيل”.