خبير قانوني يطرح 3 ضرورات تحمي المرأة وسلامة المجتمع

يس عراق: بغداد

شدد الخبير القانوني علي التميمي، على 3 ضرورات واجب تطبيقها لحماية المرأة في العراق وضمان سلامة المجتمع.
وقال التميمي في إيضاح ورد لـ”يس عراق”، إنه “حان الوقت الملح لتشريع قانون الحماية من العنف الاسري وان يكون بصيغة وسطية يعامل الرجل والمرأة كونهم ركائز الأسرة وأساس المجتمع وان يكون بصيغة عراقية جميلة بعيدا عن الصبغة المقتبسة من دول أخرى”.
واشار إلى أن “يكون هذا القانون عراقي وفق الأخلاق العراقية الجميلة وان يعامل أفراد الأسرة بنظرة واحدة وليس جعل القانون كأنه صراع بين الرجل والمرأة”.
وأكد انه “لابد على المكلف الجديد برئاسة الوزراء ان يستحدث وزارة المرأة لان مبررات ذلك موجودة فنسبة النساء في العراق ٦٠% من عموم المجتمع وحتى تكون هذه الوزارة راعية لحقوق المرأة في مواضيع العنف والطلاق والنهوة وغيرها”.
وشدد على ضرورة “إعادة النظر في المواضيع والتشريعات ذات الصلة وخصوصا المادة ٤١ من قانون العقوبات التي تتيح للزوج تأديب المرأة، وعشرات الخطوط الحمر تحت كلمة تأديب، خصوصا ان هذا القانون صدر عام ١٩٦٩ ولم يعد يلائم روح العصر بمثل هذه النصوص ومثل ذلك في قانون الأحوال الشخصية في الكثير من المواد وهو صادر عام ١٩٥٩ دهر طويل تحتاج هذه القوانين إلى لمسات تواكب تطور الزمان”.

واعتبر التميمي أن “الدول التي تهتم بالأسرة والصغار هي دول متطورة وناجحة على المدى البعيد وهي أي هذه البلدان تسير على السكة الصحيحة”.