خبير يتوقع حلًا حكوميًا “قاسيًا” لتوفير الرواتب وتقليل خطر الإفلاس

يس عراق: بغداد

كشف متخصص اقتصادي، اليوم الخميس، آلية من الممكن أن تتبعها الحكومة خلال الايام القادمة لتقليص العجز المالي وتوفير الرواتب لذوي الدخل المحدود.

وقال المتخصص الاقتصادي، منار العبيدي، إن “مجمل العجز التراكمي المتوقع لغاية السنة المالية الحالية بحدود 26 ترليون دينار مما ينذر بأزمة اقتصادية كبيرة قد تؤدي الى ازمة اجتماعية متمثلة بعدم القدرة على دفع الرواتب بشكل كامل”.

 

وأضاف أنه من اجل سد هذا العجز لا بد للحكومة العراقية من تقليل مصروفاتها التشغيلية الى ما قيمته 2.8 ترليون دينار شهريا اي ما نسبته 50% من معدل المصروفات الشهري من اجل الوصول عجز لا يتجاوز ال 5 ترليون دينار .

 

وأوضح أن  الرواتب الحكومية تمثل اكثر من 70% من المصروفات التشغيلية فان احدى الحلول المتوفرة هو العمل على تأجيل صرف الرواتب المستحقة او صرف راتبين كل ثلاثة اشهر مع ايقاف مجموعة من الحوافز الممنوحة للدرجات السادسة فما فوق من اجل توفير الرواتب لذوي الدخل المحدود ويبدو ان هذا الحل هو احدى الحلول التي سيتم الاخذ بها بشكل فعال لكون باقي الحلول ومنها تغيير سعر العملة يتطلب الكثير من الوقت والإجراءات.