خبير يسرد 3 تفسيرات “مرعبة” لكتاب وزارة المالية الأخير

يس عراق: بغداد

كشف الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي اليوم الاثنين، 3 تفسيرات “مرعبة” وراء مشروع قانون وزارة المالية الاخير المقدم لمجلس الوزراء بشأن الاقتراض الداخلي لتوفير الرواتب وسد عجز الموازنة.

وقال المرسومي في تدوينة رصدتها “يس عراق”، إن “هذا الكتاب الذي يشير الى الفوضى في اداء وزارة المالية يعني اولا عدم وجود موازنة لعام ٢٠٢٠ بعد سحب نسختها الاولية من البرلمان والاكتفاء بتنظيم جداول الايرادات والنفقات للاشهر الثلاث الاخيرة من هذا العام وفقا لقانون الاقتراض الجديد الذي قدمته وزارة المالية”.

واضاف: “وثانيا يعني عدم امكانية صرف الرواتب في حالة عدم تشريع هذا القانون، وثالثا يعني ان البلد مقبل على الافلاس المالي في ظل السياسة الاقتصادية الحالية خاصة في ضوء اتجاهات الدولة لخلق وظائف جديدة من دون استحداث انشطة اقتصادية جديدة وفي ضوء تراجع الايرادات العامة للدولة نتيجة لانخفاض اسعار النفط وصادراته وتراجع الايرادات غير النفطية”.

 

 

المالية تطلق “رصاصة الرحمة”.. إعلان “إفلاس” رسمي يقطع النزاع بشأن مصير الرواتب