خبير “يفند” العلاقة بين قوة الاقتصاد وقوة العملة.. ويكشف المفتاح الحقيقي لها

يس عراق: بغداد

قال الخبير الاقتصادي منار العبيدي، إن الكثيرين يعتقدون ان القوة الاقتصادية للبلد  تعتمد على قيمة عملته المحلية ومقدار استقراريتها، مشيرا الى ان “هذا غير صحيح “.

واضاف: “نلاحظ مثلا كوريا الجنوبية التي تعتبر من اقوى الاقتصاديات العالمية الا ان مقدار قيمة عملتها امام الدولار تبلغ 1100 يوان كوري”، مؤكدا ان “القوة الاقتصادية للبلد تعتمد على الناتج المحلي وكلما ارتفعت قيمة الناتج المحلي للبلد كلما كان مقدار الاقتصاد اقوى وكان مستوى المعيشة في البلد افضل وبغض النظر عن القيمة الفعلية للعملة المحلية”.

وتابع: “انخفض الناتج المحلي العراقي خلال هذه السنة بمقدار 12% حسب بيانات البنك الدولي لكون ان 70% من الناتج المحلي يعتمد على القطاع النفطي الذي ادى تراجع اسعار النفط واتفاق اوبك الى انخفاض مجمل الناتج المحلي “، مشيرا الى ان “باقي القطاعات فهي لا تشكل نسبة كبيرة من الناتج المحلي وعلى الحكومة العمل لتنشيط هذه القطاعات من اجل تقوية الاقتصاد وبالتالي تحسين مستوى المعيشة وايجاد فرص العمل “.

 

واشار الى ان “هذه القطاعات تتمثل بالزراعة التي تشكل حوالي 6% من الناتج، الصناعة التحويلية تمثل اقل من 1% في يوم كانت تشكل 13%، البنوك والتأمين لا تزيد عن 1%، قطاع الاتصالات لا يمثل اكثر من 1%، قطاع الفنادق والسياحة ايضا لا يمثل اكثر من 3%”.

وأكد ان “تحسين القطاعات هذه سيساهم في تعزيز الاقتصاد العراقي وسيعمل على تحسين الناتج المحلي وعندها لن يكون هناك تأثير مباشر على قيمة الدولار سواء ارتفاعه او انخفاضه، ويعتمد اساس تحسين القطاعات على توفير بيئة استثمارية صالحة مهيئة تشريعيا وامنيا وهما الاساس في نجاح اي اقتصاد”.