خبير يكشف اثار انسحاب الشركات النفطية.. إيجابية!

يس عراق: متابعة

اعتبر الخبير النفطي حمزة الجواهري، يوم الثلاثاء، انسحاب الشركات من الحقول النفطية؛ يصب في مصلحة العراق.

وقال الجواهري ان “العقود التي تم توقيعها ضمن جولات التراخيص النفطية تنص انه يجب ان يكون العدد الإجمالي الذين يعملون في هذه الشركات أن لا يقل عن 70 بالمئة من العراقيين”، مبينا ان “الكثير من الشركات وظفت ما بين 80 الى 90 بالمئة من العراقيين في هذه الحقول”.

وتابع ان “هؤلاء العراقيين عملوا في هذه الشركات لأكثر من 10 سنوات وبالتالي اكتسبوا خبرة طويلة وأصبحوا قادرين على ادارة هذه الحقول حتى بدون مساعدة الشركات العالمية كما هو الحال في حقل مجنون عندما انسحبت شركة شل من الحقل”.

وأضاف الجواهري؛ أن “من الناحية الاقتصادية انسحاب هذه الشركات سيخفض الى حد كبير من الكلف التشغيلية والرأسمالية لهذه الشركات التي كانت تثقل موازنة العراق وبالتالي فان انسحاب هذه الشركات سيصب في مصلحة العراق”، مؤكدا أن “ابرز الاعتراضات على جولات التراخيص هي مدة العقد الاستثماري للحقل الذي يبلغ 20 عاما”.

يذكر أن عدداً من الشركات العالمية كشركة لوك اويل الروسية واكسون موبيل الأمريكية أخطرت العراق برغبتها في ترك الحقول النفطية وبيع حصصها لشركات أخرى، فيما عزا وزير النفط احسان عبد الجبار ذلك الى المناخ الاستثماري غير المناسب في العراق.