“خريج يكون نائب عريف ويتحكم به من لا يقرأ ويكتب”.. هكذا استاءت النخب العراقية من بيان وزارة الدفاع.. تابع التفاصيل

بغداد: يس عراق

اثار بيان وزارة الدفاع بفتح باب التطوع على ملاكها لخريجي الكليات (بكالوريوس) صعوداً بصفة عسكرية برتبة نائب عريف، موجة استياء وغضب الشارع العراقي وتعددت طرق سخريتهم على مواقع التواصل الاجتماعي من هذا الاعلان الذي وصفه بعضهم بالمهين.

قانونيون وصحفيون يجلدون وزارة الدفاع

حيث قال الخبير القانوني، محمد السامرائي، على صفحته بالفيسبوك، ان هذا، اعلان صادم وغير مفهوم، لماذا بدرجة نائب عريف وهم خريجي كليات أطباء ومهندسين ومترجمين وغيرهم، يعني اذا طالبين خريجي كليات علمية وإنسانية وعلى ما يبدو تخصصات معينه، معناها محتاجين هذه التخصصات كي تخدم من خلال تخصصها ومهنيتها، إذن لماذا برتبة عريف تحديدا، رغم انهم خريجو كليات؟.

وأضاف، “فكان من الاولى ان يتم قبولهم في الدورات المفتوحة ليكونوا ضباطا مهنيين ونحقق اكثر من هدف في نفس الوقت، اولا رفد الجيش بشباب مثقف واعي ومهني ويعملوا في مجال تخصصهم، وثانياً منح فرصة للخريجين ان يكونوا ضباط اصحاب قرار ومهنية ومنتجين اكثر في مجال عملهم وهذا من حقهم”.

الى ذلك، قال الصحفي فلاح المشعل، يطلبون اطباء ومهندسين وخريجي آداب انكليزي وغيرها من الكليات للتطوع بالجيش بصفة نائب عريف.

نائب عريف.. !لكم ما استحيتوا كم اعور واعرج وأمي ودجال منحتوهم رتب عسكرية من نقيب ورائد وتصل لرتبة لواء وفريق وجميعها دمج وبلا استحقاق، ومن أمضى بالدراسة 14 سنة وأكثر  تعطونه رتبة نائب عريف .؟

ناشطون: هذا ازدراء للخريجين

وقال الناشط على موقع تويتر، عهد طلال الخالدي، “مِنة التطوع بصفة (نائب عريف) لحاملي شهادة البكالوريوس هي اجحاف للخريجين ليس استنقاص من الرتبة لكن ازدراء بالشهادة وحامليها والكتب التي قرئت حتى نالها طلابها”.

اما المدون علاء الشبلي، قال، ان “وزارة الدفاع العراقية تفتح باب التطوع على ملاكها لخريجي كليات الطب والتمريض والهندسة واللغات لتعينهم برتبة نائب عريف؟!

وتساءل، “يعني تخيل انت دكتور او مهندس مخلص عمرك كله بالدراسة تالي وكتك تصير نائب لعريف جبار الي لا يقرأ ولا يكتب وتاخذ تحية لضابط عنده شهادة ابتدائية ودافع 10 اوراق ومتعين؟!

وعلق الشبلي، “يا ناس يا عالم .. هسة لا تحترمون الطبيب او المهندس بس على الاقل احترموا الشهادة العلمية الي طالبيها، يا اخي العراق يراويك عجائب وغرائب”.

وأعلنت وزارة الدفاع، امس الاحد، فتح باب التطوع على ملاكها، لخريجي الكليات (بكالوريوس) صعوداً بصفة عسكرية برتبة نائب عريف.