خزين التجارة يكفي لشهر ايار المقبل.. هل انخفض استهلاك الحنطة بنسبة 33%؟

يس عراق: بغداد

أكدت وزارة التجارة العراقية، وجود خزين كاف من مفردات السلة الغذائية، يكفي الى شهر أيار المقبل، من بينها 900 الف طن من الحنطة، الامر الذي وصفه بأنه يكفي لثلاث وجبات متواصلة.

وقال المتحدث باسم وزارة التجارة محمد حنون انه “ولأول مرة منذ سنوات، لدينا خزين يكفي لثلاث وجبات متواصلة في مخازن الوزارة من مفردات السلة الغذائية، وما يقارب نحو 900 الف طن حنطة مستوردة ضمن تعاقدات اجرتها وزارة التجارة بشكل عاجل من مناشئ اجنبية”.

وأوضح محمد حنون: “وصلنا في خزيننا الى الشهر الرابع او الخامس من العام المقبل، ولدينا الان تعاقدات مستمرة في موضوع الحنطة”، مردفاً أن “موضوع تأمين مفردات السلة الغذائية مستمر، وعمليات تجهيز المخازن مستمرة”.

المتحدث باسم وزارة التجارة، نوه الى أن “أغلب المخازن في المحافظات ممتلئة بمفردات السلة الغذائية، كما قمنا بالاستعانة بمخازن من شركات أخرى لاحتواء المواد التي وصلت بشكل كبير جداً من الموانئ”، عاداً ذلك “مؤشراً جيداً، ولأول مرة يحصل ان وزارة التجارة تؤمن الخزين الستراتيجي بشكل جيد بهذا الشكل، ولخزين الحنطة من مناشئ اجنبية”، مضيفاً أن “العمل مستمر لتعاقدات جديدة بما يخص الحنطة وباقي مفردات السلة الغذائية”.

وذكر أن “الانطباع الان ايجابي جداً، ولا توجد اي مشكلة، والموضوع غير مقلق، بل نحن في افضل حال نتيجة تكدس كميات كبيرة من المواد الغذائية في المخازن”.

وتطرح علامات استفهام عن طبيعة الرقم الذي اورده المتحدث باسم الوزراة، حيثان الـ900 الف طن من الحنطة، من المفترض انها تكفي لشهرين فقط، وبواقع 450 الف طن لكل وجبة بحسب ما تشير تصريحات وارقام وزارة الزراعة والتجارة في السابق، الا انه يبدو ان الوجبة الواحدة اصبحت تتطلب 300 الف طن فقط من الحنطة، الامر الذي ربما يتعلق باجراءات حجب البطاقة التموينية عن بعض العوائل من الاغنياء والتجار واصحاب الدخل الذي يتجاوز الـ1.5 مليون دينار شهريا.

وفق هذا الرقم فان استهلاك العراق من الحنطة من المفترض انه انخفض 33% مقارنة بالارقام السابقة التي تشير الى الحاجة الى 450 الف طن حنطة شهريا.