خسائر الجائحة تدفع ملياردير أميركي إلى إنهاء استثماراته في أكبر أربع شركات طيران

يس عراق: بغداد

أعلن الملياردير الأميركي وارن بافيت، رئيس مؤسسة “بيركشاير هاثاواي”، أمس السبت، بيع حصص شركته في أكبر أربع شركات طيران أميركية، مدفوعا بالخسائر الفادحة التي تكبدها قطاع الطيران المحلي والعالمي بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي لمكافحة فيروس كورونا المستجد، والتي تشمل حظر السفر.

وجاء إعلان بافيت، في الاجتماع السنوي للمؤسسة، وذلك بعدما كانت “بيركشاير هاثاواي” تملك حتى نهاية 2019 حصصا كبيرة في شركات الطيران، بما في ذلك حصة 11 بالمئة في “دلتا إيرلاينز” و10 بالمئة في “أمريكان إيرلاينز” وحوالي 10 بالمئة في “ساوث ويست إيرلاينز” و9 بالمئة في “يونايتد إيرلاينز”، وذلك حسبما جاء في تقريرها السنوي وتقارير الإفصاح الخاصة بها.

وتضررت أسهم شركات الطيران بشدة بسبب انهيار الطلب على السفر في الولايات المتحدة وسط جائحة فيروس كورونا.

وألغت شركات الطيران الأميركية مئات آلاف الرحلات بعدما انخفض الطلب على السفر في الولايات المتحدة بنحو 95 بالمئة ولا يوجد جدول زمني واضح لعودة الرحلات إلى مستويات ما قبل الأزمة.

وقال بافيت إن توقعات صناعة الطيران تغيرت بشكل كبير في غضون بضعة أشهر فقط.

وأضاف: “اتخذنا هذا القرار فيما يتعلق بشركات الطيران. سحبنا الأموال بشكل أساسي حتى مع تكبد خسارة كبيرة… لن نمول شركة نعتقد أنها ستلتهم الأموال في المستقبل”.

وقال بافيت إن مؤسسته استثمرت حوالي 7 مليارات دولار أو 8 مليارات دولار في حصص شركات الطيران الأربع.

وتابع قائلا: “لم نحصل على أي شيء مثل 7 أو 8 مليارات دولار وكان ذلك خطأي… أنا من اتخذ القرار”.