خطة تدريس بـ3 محاور للعام الدراسي الجديد.. وبصمات بريطانية ضمن مدارس بغداد

يس عراق: بغداد

أعلنت وزارة التربية، الثلاثاء، عزمها التعاقد مع شركة “ستيرلنك” البريطانية لغرض رفع مستوى التعليم، مؤكدة إدخال خطة طـارئة للعام الدراسي 2020 ــ 2021، بالتعليم عبر 3 محاور.

 

وقال وكيل الوزارة للشؤون الادارية فلاح القيسي ان “وزارته تعمل مـن خــلال مـلاكـاتـهـا الـتـربـويـة عـلـى اعــداد المـنـهـاج الــطــارئ، والــذي سـيـتـم مـن خلاله تقليص بعض مناهج المــواد الـدراسـيـة ما يمكن الطالب من الدمج بين منصة نيوتن للتعليم الالكتروني، والتعليم المباشر”.

 

وافصح القيسي، عن “اتجاه وزارته نحو ثلاثة محاور للعمل بها عند بدء العام الدراسي الجديد 2020 ـ 2021، (وهي الالكتروني والمباشر والـتـلـفـزيـون الـتـربـوي)، مضيفا “سيتم تخصيص رمـز سـري لكل طالب للدخول الى المنصة الالكترونية من دون مشكلات فنية، فضلا عن تسجيل الـدروس لتمكين الـطـالـب مـن مراجعتها فـي اي وقـت يشاء فيه ذلك”.

 

وتابع، أن ” وزارتـه نسقت مع وفد شركة ستيرلنك الـبـريـطـانـيـة الـعـريـقـة مــن اجــل فـتـح بـاب التعاون في مجال التعليم الإلكتروني من اجـل رفـع المستوى العلمي والتعليمي في المدارس خصوصا في تربية الكرخ الاولى”، كـاشـفـا عـن “دراســة مـقـتـرح يتضمن فتح مدارس بريطانية في العراق”.

 

واشار الى ان “التعاون المشترك في مجال الـتـعـلـيـم الإلــكــتــرونــي سـيـتـضـمـن تـبـادل الخبرات ونقل تجاربها الى البلاد، من اجل الإسهام في تدعيم العملية التربوية لاسيما ان بريطانيا من الـدول المتقدمة في مجال التعليم، منوها بانه تم بحث تطوير طرائق التدريس وتحديث الوسائل التعليمية بما يـواكـب الـتـقـدم الـعـلـمـي ويـحـقـق الـنـهـوض المطلوب”.

 

وتابع، ان “الــتــعــاون سيشمل تــدريــب المــلاكــات الـتـدريـسـيـة لـثـانـويـات المتميزين والمتفوقين كتجربة اولــى، ليتم بعدها تعميمها في بقية المدارس”، كاشفا عـن “تشكيل لجنة مهمتها ترشيح بعض الأساتذة والمدرسين من اجل تدريبهم على البرامج المعتمدة في بريطانيا والتي تدار مـن خـبـراء المــان وانـكـلـيـز مختصين بهذا المجال”.