بالتفاصيل: خطر كبير يتربص بـ”نفط العراق الجديد”.. ميناء الفاو مهدد بالموت وتحويله إلى محط لـ”سفن صيد فقط”!

يس عراق: بغداد

أشعلت تصريحات لمسؤول في وزارة النقل، قلقًا كبيرًا لدى المهتمين والمترقبين بشدة لإنجاز ميناء الفاو الكبير الذي وصف بأنه “نفط العراق الجديد”، عندما كشف عن التفاوض مع الشركة المنفذة لميناء الفاو على تخفيض عمق الحفر في الميناء من 19 إلى 14 متر بسبب الأزمة المالية.

وتسبب التصريح الذي اطلقه مدير عام الموانئ الدكتور فرحان، بمخاوف كبيرة حتى وصفت هذه الخطوة بأنها “ستخلق الميناء ميتًا” بسبب أن معظم السفن التجارية العالمية تحتاج إلى عمق يتجاوز الـ14 مترًا لكي تستطيع الارساء فيه، الامر الذي قد يدفع هذه السفن إلى موانئ دول الجوار ويفقد العراق قيمة اقتصادية ضخمة توازي مايجنيه من النفط.

 

 

وكتب الخبير القانوني احمد الزيادي في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إن “وزير النقل أكد على الاتفاق مع الشركة المنفذة لميناء الفاو الكبير على تخفيض عمق ميناء الفاو من ١٩متر الى ١٤ متر بسبب الأزمة المالية “، فيما وصف هذا العذر بـ”القبيح” مؤكدًا: “ستقتلون الميناء قبل ان يولد”.

وبحسب الاتفاق فإن تخفيض العمق، سيقلل التكاليف من 4 مليار دولار إلى 2.5 مليار.

وأشار الزيادي إلى أن “30 مليون عراقي مستعد كل شخص يدفع لوزارة النقل 50 دولارًا حتى وإن نام جوعانًا ليكمل تكلفة توقيع العقد مع الشركة الكورية ويبقى العمق 19 مترًا بدلًا من أن يقل الى 14، حيث ان هذه الاموال ستوفر المليار ونصف المليار التي تستعد الوزارة لتوفيرها مقابل تخفيض عمق الحفر”.

 

وبين أن “ميناء الفاو الكبير يراد له أن يولد صغير وصغير جداً، وان التخفيض من 19 إلى 14 متر هذا يعني أن السفن العملاقة لا تستطيع أن ترسو في الميناء لأنها تحتاج إلى عمق من ١٨ متر”، مبينًا أن “هذا من صالح ميناء جبل علي الأماراتي الذي يستقبل الآن السفن العملاقة و ميناء مبارك الكويتي في المستقبل”، معتبرًا أن “التغير في العقود وتفاصيلها الفنية جريمة وخيانة من قبل اللجنة المشرفة على ميناء الفاو ”

 

وأكد أن “الجدوى الاقتصادية من مشروع ميناء الفاو هي تحمل جميع غواطس السفن العملاقة، وتقليل عمق حوض الميناء دليل على عدم الجدية في تشغيل المشروع في المستقبل، وجعل المشروع معاق وخارج المنافسة “.

 

 

إلا أن وزير النقل ناصر الشبلي، قام بزيارة إلى الميناء اليوم وظهر في مقطع مصور، أكد من خلاله أنه لن يكون هناك تلاعبًا بالتصاميم، وسيتم تنفيذه حسب التصميم السابق بعمق 19 مترًا، وسط “تشكيكات” من قبل مراقبين بأن تكون هذه التصريحات “امتصاص للغضب” فقط.

https://twitter.com/basratoday__1/status/1307599658001334278

 

من جانبها نشرت وزارة النقل بثا مباشرًا للقاء مع مدير شركة دايو الكورية المسؤولة عن تنفيذ المشروع، فيما نقلت تصريحا من مدير عام الموانئ الذي اشعل مواقع التواصل بتصريحه، والذي بين ان تصريحه كان يقصد به أن المرحلة الاولى ستكون لعمق 14 مترًا نزولًا إلى 19 مترًا.

شاهد ايضا:

بعد حديث عن “خطر يداهم ميناء الفاو”.. وزارة النقل تبث لقاءً مباشرًا مع مدير الشركة الكورية المنفذة للمشروع