خطوات نجاح انتخابات مجلس النواب.. القاضي رحيم العكيلي

كتب القاضي رحيم العكيلي

الحل:

لن يكون نظاما انتخابيا يعتمد الترشيح الفردي والكثافة السكانية قادرا على ضمان التغيير الذي يطلبه المحتجون في العراق..

ما يضمن ذلك(اضافة الى قانون انتخابات عادل) عناصر كثيرة اهمها:-

١-حصر السلاح بيد الدولة وحل المليشيات وتنفيذ تدابير قانونية وامنية ومخابراتية لايقاف التدخل الخارجي وملاحقة المتورطين فيها بحزم وشدة.

٢-ملاحقة الفاسدين واسترداد اموال الفساد منهم لمنعهم من استخدامها في العملية الانتخابية.

٣-ملاحقة قاتلي المتظاهرين وتقديمهم لمحاكمات ليرتفع بها مستوى المساءلة وتعزز منع الافلات من العقاب .

٤-تشكيل مفوضية انتخابات مستقلة بمجلسها وجميع موظفيها وفرض الشفافية في اعمالها وحمايتها من التدخل والنفوذ وفرض رقابة بالغة الشدة والمهنية عليها، وضمان اليات انتخابية متطورة تمنع التلاعب والتزوير.

٥-ضمان قيام الادعاء العام والقضاء والجهات الرقابية المعنية بدور جدي في منع شراء الاصوات والرشوة الانتخابية والتزوير،وبخلافه اخضاعهم هم للمساءلة والعقاب .

٦-دعم القضاة وحمايتهم وتعزيز استقلالهم وايقاف ممارسات ترهيبهم وفرض الشفافية في اعمالهم لفضح تدخلات النافذين في شؤون العدالة و اي تواطئ او تخاذل.

٧-تنظيم المستقلين والكفاءات الموثوق بنزاهتهم ووطنيتهم في تنظيم سياسي مدعوم يمثل ارادة الاحتجاجات لمنافسة الحرس القديم من وجوه النظام السياسي.

هذه،، وتدابير اخرى لن يكون ممكنا ضمان تنفيذها ولو بنسب انجاز معقولة، الا من خلال حكومة(انقاذ او طوارئ او مؤقتة)كاملة الصلاحية تعمل تحت حماية المحتجين ودعمهم ورقابتهم في اطار برنامج حكومي يركز بشكل جوهري على هذا الهدف دون ان يتيه في تعابير انشائية لا معنى لها.