خطوة جدّية نحو موازنة 2022 بعد الاحباط.. هل يمكن للبرلمان تشريع الموازنة قبل تشكيل الحكومة؟

يس عراق: بغداد

بعد احباط سيطر على الاوساط الشعبية والاقتصادية في العراق، بشأن إمكانية تشريع الموازنة لعام 2022 نظرًا للبطئ الذي تسير به العملية السياسية، وبعد التوقعات بشأن تشكيل الحكومة بوقت اقل من 3 اشهر، وجه رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بارسال موازنة 2022 الى البرلمان، في الجلسة الثانية من عمر البرلمان الجديد.

وبحسب بيان للدائرة الاعلامية للمجلس فأن رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي الامانة العامة لمجلس النواب بمخاطبة الامانة العامة لمجلس الوزراء لإرسال الموازنة الاتحادية لعام 2022.

هذا التوجيه رفع الامال بإمكانية إقرار الموازنة قريبًا، خصوصًا وأن توجيهات رئاسة البرلمان جاءت جميعها تصب فيما يتعلق بالملف الاقتصادي، من قبيل ارسال الموازنة، واستضافة وزيري الزراعة والتجارة بشأن الواقع الاقتصادي خصوصًا وأن الملف الأهم الذي يتعلق بهذين الوزارتين يتمثل بشح المياه وتأثيرها على المساحات المزروعة وتهديد الامن الغذائي المتعلق بانتاج الحنطة.

ويطرح تساؤل هام حول إمكانية ان يقوم مجلس النواب بدراسة الموازنة المعدة مسبقًا من قبل الحكومة الحالية فضلًا عن تشريعها حتى قبل تشكيل الحكومة المقبلة، وسط ترجيحات بأنه حتى لو يتيح القانون تشريع الموازنة من قبل البرلمان قبل تشكيل الحكومة الجديدة، فأن الكتل السياسية لن تعمل على انجاح تمرير الموازنة قبل تشكيل الحكومة ومعرفة مصير الاتفاقات بين الكتل ولمن سترسي عملية تشكيل الحكومة المقبلة.