خطوة سيكون الصين أكبر المستفيدين فيها وتمد العراق بأكثر من 2 تريليون دينار

يس عراق: بغداد

أوضح الخبير النفطي فرات الموسوي، اليوم الخميس، علاقة القروض ببيع النفط بالدفع المسبق وتأثيراته، مؤكدا أن الصين ستكون أهم المستفيدين من الاتفاق، والعراق لن يخسر.

وقال الموسوي في تصريح متلفز إن “الحكومة العراقية ستتمكن من حل ازمة القروض الخارجية من خلال الاعتماد على عمليات بيع النفط بطريقة الدفع المسبق”.

وأضاف أن “عملية الدفع المسبق لا تؤثر على اتفاقية العراق مع اوبك بشان تخفيض انتاجه كونه سيصدر اربعة ملايين برميل شهريا”، معتبرا أن “كميات أربعة ملايين برميل شهريا طفيفة جدا، الا انها ستوفر مبالغ تصل لملياري دولار”.

وأشار الموسوي إلى أن “الصين اهم المستفيدين من الاتفاق وسيتم احتساب اسعار النفط بحسب شهر التصدير ولن يخسر العراق اية اموال في حال ارتفاع سعر النفط في المرحلة المقبلة مطلقا، بل سيحافظ عليها وفقا لمصالحه”.

ويسعى العراق إلى إبرام أول صفقة من نوعها للدفع المسبق للنفط الخام، لدعم موزانة 2021 ومواجهة تراجع أسعار النفط والطلب بسبب الجائحة لمدة 5 سنوات ابتداء من كانون الثاني الحالي وحتى كانون الأول 2025، بحسب شركة تسويق النفط الحكومية سومو.

وتقول الحكومة ان الاقتراض واحد من اهم الاسباب التي تمكن الدولة من الاستمرار بدفع الرواتب نتيجة تراجع الايرادات بسبب انخفاض اسعار النفط.