خطوة مفاجئة في الحبوبي،،وأفراح وأحتفالات في ساحة التحرير بعد اعتقال “الجريذي”،، هل أنتهى زمن المندسين؟

متابعة يس عراق:

أغلقت قيادة شرطة محافظة ذي قار، اليوم الخميس، مداخل ومخارج ساحة الحبوبي، مركز الاحتجاجات والاعتصامات في المحافظة.

وتسلمت شرطة المحافظة مهام أمن ساحة الحبوبي مؤخراً، وقالت ان الخطوات تأتي للحفاظ على أرواح المتظاهرين من المندسين.

 

 

وقال عدد من المتظاهرين ان المشاورات مع القيادات في المحافظة اسفرت عن القبول باستلام الشرطة حماية ساحة الحبوبي بالكامل.

 

 

وفي ساحة التحرير ببغداد، كانت الاوضاع أقرب لتكون “شهر عسل” بعد هدوء طويل واشتباكات متقطعة بين المتظاهرين، إذ ما ان تم الاعلان عن اعتقال احد زعماء عصابة تهدد المتظاهرين حتى اقترب المتظاهرون من الحاجز الامني للاحتفال مع القوات الامنية.

 

وسبق ان سلم المتظاهرون اعضاء هذه المجموعة الى القوات الامنية بعدما هاجمت المعتصمين وجرحت العديد منهم، في احداث أدت الى حرق خيم وتهديدات أخرى، لكنها لم تعثر على الزعيم “الملقب بالجريذي” قبل ان تعتقله القوات الامنية مجدداً بناءً على أوامر من القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي.

 

اقرأ ايضاً.. مسلسل “الجريذي” ينتهي باعتقاله بتوجيه من الكاظمي.. تفاصيل من الاعترافات قد تقود إلى “حقائق خافية”!

ويعتقد مراقبون ان الحكومة الحالية تحاول التعامل بحذر وهدوء مع ملف المتظاهرين، بعد أشهر من مواجهات دامية ايام حكومة عبد المهدي.

ويريد المتظاهرون من حكومة الكاظمي، بناءً على بيانات لهم، تقديم المسؤولين عن اوامر اطلاق الرصاص عليهم خلال تصاعد الاحتجاجات الى العدالة.

من جهته كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد عاد لمخاطبة المتظاهرين بأنهم دعاة اصلاح، ودعاهم الى طرد المندسين من دون تسميتهم.