خطوتان عالميتان سترفعان أسعار النفط إلى المزيد من الارباح

يس عراق: متابعة

أفاد بنك الاستثمار “غولدمان ساكس” بأن خطط الإدارة الأمريكية الجديدة لضخ تحفيز مالي ضخم، وعدم التعجل كثيرا لرفع العقوبات عن إيران، عاملان إيجابيان سيدعمان أسعار النفط والغاز.

 

وقال البنك في مذكرة: “في تقديراتنا، فإن تحفيزا بحجم تريليوني دولار على مدى 2021 – 2022 سيعزز الطلب الأمريكي بنحو 200 ألف برميل يوميا”.

 

واقترح الرئيس الأمريكي جو بايدن حزمة تحفيز بقيمة 1.9 تريليون دولار لتنشيط الاقتصاد، وتسريع توزيع اللقاحات للسيطرة على كوفيد-19، الذي أضر بالطلب العالمي على النفط.

 

ونزلت أسعار النفط اليوم الجمعة بفعل مخاوف من أن القيود الجديدة لمكافحة الجائحة في الصين ستكبح الطلب على الوقود في أكبر مستورد في العالم للخام.

 

كما قال البنك إن إدارة بايدن تدرس تعزيز وإطالة القيود النووية على إيران، وإن صادرات هذا البلد من النفط ستظل متواضعة هذا العام وعند 0.5 مليون برميل يوميا في النصف الثاني من 2021.

 

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين بساكي إن قضية إيران ستكون جزءا من المشاورات المبكرة للرئيس جو بايدن مع نظرائه الأجانب وحلفائه.

 

وقال البنك، إن “التأخير في العودة الكاملة لإنتاج إيران سيعزز توقعاتنا المتفائلة لأسعار النفط، إذ أننا نتوقع بالفعل شحا في سوق النفط في 2022 مع انخفاض الطاقة الاحتياطية لأوبك”