خلال 14 عامًا.. عدد السيارات في العراق سيتضاعف إلى 15 مليون عجلة: ضرورة عاجلة لتبليط 62 الف كم لمنع الاختناق

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة التخطيط، السبت، عن تجاوز اعداد السيارات في العراق سبعة ملايين سيارة، مرجحة ارتفاع العدد الى 15 مليون سيارة في عام 2035، في الوقت الذي تبلغ الكثافة الحالية 154 عجلة لكل كيلومتر مربع من الشوارع، في الوقت الذي يجب ان يكون اقل من 100سيارة لكل كم لمنع الازدحامات.

ونقلت صحيفة “الصباح” الرسمية عن مسؤول في وزارة التخطيط المهندس قابل حمود إن “البلد يشهد زخماً مرورياً كبيراً بسبب تنامي أعداد السيارات التي قد تتجاوز سبعة ملايين سيارة في العراق ومعدل النمو السنوي الذي يصل إلى أكثر من 2 %”.

واضاف حمود، أن “أبرز مشكلات وأسباب الزخم المروري، يعود إلى محدودية استخدام وسائل النقل العام في المدن، وأيضاً بسبب التصاميم غير المدروسة أو المحدثة حيث يعتمد العراق على شوارع صممت استناداً إلى خرائط قديمة يعود بعضها إلى نهاية القرن قبل الماضي ولا تتناسب مع الزيادة الحاصلة في أعداد المركبات الحالية”.

وتوقع أن يصل “عدد المركبات خلال العام 2035 إلى أكثر من 15 مليون مركبة لاسيما بعد موافقة الحكومة على استيراد السيارات المتضررة”.

وعلى هذا الاساس، فأن عدد السيارات سيرتفع 54% خلال 14 عامًا فقط، مايعني أن العراق تدخله قرابة 600 ألف سيارة سنويًا.

وتشهد الشوارع العراقية زخمًا مروريا هائلًا بسبب عدم استحداث طرق جديدة فضلا عن ارتفاع عدد العجلات في البلاد بسبب الاستيراد الى ارقام كبيرة لاتناسب القدرة الاستيعابية للشوارع.

وتقدر القدرة الاستيعابية لشوارع العاصمة بغداد بـ200 الف سيارة فقط للشوارع المنشأة منذ 30 عامًا، فيما تبلغ عدد العجلات التي تتجول في العاصمة قرابة 3 ملايين عجلة.

 

وتبلغ كثافة السيارات في الشوارع المبلطة 154 سيارة لكل كم علما ان المعدل الطبيعي لتفادي الاختناقات المرورية يجب ان يكون اقل من 100 سيارة لكل كم مبلط.

وبحسب المهتم بالشان الاقتصادي منار العبيدي فأنه باستمرار هذا المعدل في نمو اعداد السيارات فمن المتوقع ان تصل اعداد السيارات في 2036 الى اكثر من 12 مليون سيارة وبكثافة سيارات في الشوارع المبلطة تصل الى 203 سيارة لكل كم

ولاجل تحقيق كثافة سيارات في الشوارع المبلطة تضمن عدم حدوث اختناقات مرورية فأن العراق يحتاج الى انشاء اكثر من 62 الف كيلو متر جديد من الشوارع الجديدة وهو ما يمثل نسبته 100% من اطوال الشوارع الموجودة حاليًا.