خلال 2020 والجائحة… اكثر من 30 الف عراقي هاجروا رغم قيود السفر

يس عراق – بغداد

أعلنت مؤسسة “القمة” لشؤون اللاجئين العراقيين اليوم الجمعة ان قرابة 34 الف شخصا هاجروا البلاد قاصدين دولا أخرى من العالم خلال أول شهرين وآخر ثلاثة اشهر من العام 2020 الذي شارف على الانتهاء.

وانخفضت نسبة الهجرة في العراق مع تشديد الاجراءات والتدابير الوقائية، وفرض قيود العزل الصحي، وحظر السفر والتنقل بين الدول خلال الاشهر التي ارتفع بها معدل الاصابات والوفيات بفيروس كورونا في العالم.

وقال مدير المؤسسة آري جلال في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مقر المؤسسة بمدينة السليمانية انه “بسبب الازمات السياسية والاقتصادية التي عصفت بالعراق واقليم كوردستان منذ العام 2015 – 2020 وصلت اعداد الذين هاجرو الى اوربا بعمر اكثر من 18 عاما الى 596,273 الف شخص لقي 251 شخصا من بينهم حتفهم”، مردفا بالقول ان “عدد الاشخاص الذين مايزال مصيرهم مجهولا وصل الى 173 شخصا”.

واضاف انه “خلال فترة الاشهر الخمسة (كانون الثاني ,وشباط , تشرين الاول ,تشرين الثاني ,وكانون الاول) من عام 2020 وبسبب ازمة كورونا وتوقف رحلات الطيران وصل عدد الذي هاجرو 34 الف شخص وعدد الذين لقوا حتفهم 18 شخصا وعدد الين لم يعرف مصيرهم 17 شخصا وهي ارقام تدل على زيادة الهجرة قياسا بالاعوام السابقة.”

ومؤسسة “القمة” هي منظمة غير حكومية مقرها في محافظة السليماينة تهتم بشؤون اللاجئين والنازحين وتساعدهم وتوفير كل الوسائل الممكنة لمساعدة النازحين واللاجئين والمتضررين من الحروب.