خلال 3 أشهر فقط.. البنك المركزي “يعوض” احتياطه ويتجاوز رقمه السابق بـ4 مليار دولار بعد تناقصه بفعل الاقتراضات

يس عراق: بغداد

يبدو أن احتياطي البنك المركزي عاد للتعافي مجددًا بفعل ارتفاع اسعار النفط وسعر الصرف الجديد، وهو ما اعلنته الحكومة في وقت سابق من هذا الشهر.

 

وأعلن البنك المركزي العراقي، اليوم السبت، تجاوز الاحتياطي النقدي العراقي 55 مليار دولار.

 

ونقلت وكالة الانباء الرسمية عن البنك إن “الاحتياطي النقدي تجاوز الآن 55 مليار دولار”، مضيفا أن “انخفاض مشتريات المصارف من المنافذ أدى إلى زيادة الاحتياطي النقدي”.

وأوضح، أن” زيادة الاحتياطي النقدي نتيجة ارتفاع أسعار النفط”.

 

وفي شهر تشرين الثاني الماضي، كانت اللجنة المالية قد كشفت عن تراجع احتياطي العراقي في البنك المركزي العراقي الى 35 مليار دولار بعد سحب القرض الثاني من قبل الحكومة.

 

وقال عضو اللجنة المالية النيابية عبد الهادي سعداوي ان “احتياطي البنك المركزي العراقي قبل التصويت على القرض كان يبلغ 51 مليار دولار”.

واضاف ان “القرض الثاني الذي صوت عليه مجلس النواب دفع الحكومة الى سحب 12 ترليون دينار”، مشيرا الى ان “الاحتياطي انخفض الى 35 مليار دولار”.

 

 

وتمكن البنك المركزي من استعادة احتياطه وتجاوزه بـ4 مليار دولار اضافية، بفعل خطوة تخفيض قيمة الدينار ما ادى الى تراجع الطلب وبالتالي مبيعات البنك من الدولار، فضلا عن زيادة وارتفاع اسعار النفط ما ادى الى ارتفاع مدخولات البنك المركزي من العملة الصعبة.