خلية الازمة: العراق كاد ينتصر على كورونا،،وهذا موعد عودة المدارس

متابعة يس عراق:

قال عضو خلية الازمة عبد الغني الساعدي، اليوم الاحد، ان العراق كاد ينتصر على فايروس كورونا، لكن تزايد الاصابات بسبب زيادة الفحوصات من جهة، وعدم الالتزام بالتعليمات رفع معدل الاصابات مجدداً.

وقال الساعدي في تصريح لوسائل اعلامية حكومية، تابعته “يس عراق”، ان “زﻳﺎدة ﻓﻲ ﻋﺪد اﻻﺻﺎﺑﺎت ﻳﻌﻮد لسببين، اﻷول زﻳﺎدة ﻋﺪد اﻟﻔﺤﻮﺻﺎت المختبرية ﻓﻲ ﻋﻤﻮم اﻟﻌﺮاق ودواﺋﺮ اﻟﺼﺤﺔ، واﻟﺴﺒﺐ اﻟﺜﺎﻧﻲ الاﻛﺜﺮ أﻫﻤﻴﺔ ﻫﻮ ﻋﺪم اﻟﺘﺰام ﺑﻌﺾ المواطنين ﻓﻲ ﻋﺪد ﻣﻦ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺑﻐﺪاد ﺑﺎﻟﺤﻈﺮ اﻟﺠﺰﺋﻲ، وﻋﺪم اﻻﻟﺘﺰام ﺑﺎﻟﺘﺒﺎﻋﺪ اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ واﻟﻮﺻﺎﻳﺎ اﻟﺼﺤﻴﺔ”.

واضاف ان “ﺣﻈﺮ اﻟﺘﺠﻮال اﻟﺠﺰﺋﻲ جاء للمراهنة ﻋﻠﻰ وﻋﻲ المواطن، لكننا لاحظنا أن ﻋﺪدا ﻣﻦ المواطنين ﻟﻢ ﻳﻠﺘﺰﻣﻮا ﺑﺤﻈﺮ اﻟﺘﺠﻮال اﻟﺠﺰﺋﻲ، ﻣﻊ وﺟﻮد المقاهي واﻟﺘﺠﻤﻌﺎت والملاعب واﻟﺘﺠﺎور”، لافتا الى ان “ﻫﻨﺎك ﺣﺎﻻت ﻇﻬﺮت ﻣﻦ ﺧﻼل اﻟﺘﺰاور اﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، حيث بدأنا بالبحث ﻋﻦ الملامسين ﻟﻴﺲ ﻓﻲ اﻟﺪار ﻧﻔﺴﻬﺎ، وإﻧﻤﺎ ﻋﻦ ﺳﻠﺴﻠﺔ اﻧﺘﻘﺎل اﻟﺸﺨﺺ المصاب”.

وأوضح ان “اﻟﻌﺮاق ﻛﺎن ﻣﻘﺒﻞ ﻋﻠﻰ إﻋﻼن اﻻﻧﺘﺼﺎر ﻋﻠﻰ اﻟﻔﻴﺮوس، ولكننا لن نقبل ببقاء اﻟﺤﻴﺎة ﻣﻌﻄﻠﺔ ولن نواصلها ﺑﻬﺬا اﻟﺸﻜﻞ، ﻳﺠﺐ أن ﺗﻌﻮد المدارس ﺑﺼﻮرة ﻃﺒﻴﻌﻴﺔ”.