دخل السماوة والناصرية والبصرة.. “فاو”: الجراد الصحراوي لا يقل خطورة عن كورونا (صور وفيديو)

متابعة يس عراق:

بينما تكافح بلدان الشرق الاوسط لتطويق خطر تفشي وباء كورونا المستجد، غزت أسراب كبيرة من الجراد الصحراوي بلدان جنوب غرب أسيا ومنها العراق.

 

وتعدد منظمة الاغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “فاو”، مخاطر غزو الجراد الصحراوي على سبل العيش.

 

وكانت اسراب الجراد قد دخلت الحدود العراقية السعودية عبر بادية السماوة متوغلاً في حدود محافظات البصرة وذي قار.

 

 

مدير قسم وقاية المزروعات في مديرية زراعة البصرة عبد الجبار ناصر حمد كان قد قال في تصريحات صحفية، ان “نفذنا حملة لمكافحة حشرة الجراد الصحراوي باستخدام المبيدات الكيمياوي ULV و EC وحسب الجرع الموصى بها”.

 

واضاف ان “الحملة شملت مناطق، ام عنيج، وميناء ام قصر (السايلو والارصفة)، وشارع المشروع”.

 

ويقول خبراء من ايران -احدى البلدان المتضررة بشدة من غزو الجراء مؤخراً- أن الطرق البيولوجية للتعامل مع الأسراب غير فعالة بسبب حجم الأسراب وضيق الوقت، مؤكدين أن أسراب الجراد هذا العام أكبر بسبعة أضعاف مقارنة بالعام الماضي، حيث كان طول السرب لا يتعدى كيلو متراً واحداً في السابق، أما هذا العام فيتراوح بين 7- 10 كيلو متر.