دراسة تكشف معلومات خطيرة تضرب بيانات الصحة العالمية عن جدري القرود

يس عراق: متابعة

تسبب ازدياد معدل حالات الإصابة بفيروس جدري القرود حول العالم بحالة ارباك وقلق، حيث توصلت معلومات الى ان المرض ينتقل عن طريق الاتصال الوثيق بالفرد المصاب، مما قد يسبب عدوى خطيرة، وغالبًا ما تصل للوفاة.

وأثبتت دراسة بريطانية حديثة أن أكثر من نصف حالات جدري القرود التي حدثت في الوقت الحالي ربما تم نقلها إلى آخرين قبل ظهور الأعراض.

ووفقاً لما ذكرته شبكة CNN الأمريكية، تتعارض الدراسة مع إرشادات الصحة العامة الحالية حول كيفية انتشار جدري القردة، كما أن لها آثارًا مهمة على كيفية احتواء تفشي العدوى.

وقال بيل هاناج، عالم الأوبئة بكلية هارفارد تي إتش تشان للصحة العامة، إن” الدراسة الجديدة تدخل في صميم سؤال كان مسئولو الصحة العامة يحاولون الإجابة عليه منذ شهور: كيف ينتشر فيروس جدري القرود بالضبط؟”.

وأضاف هاناج ، الذي لم يشارك في الدراسة: أن انتقال العدوى قبل أن يعرف الناس أنهم مصابون يساعد في تفسير النمو الهائل للفاشية قبل انتشار التطعيم.

قبل هذه الدراسة ، كان الأطباء يدركون أنه من الممكن التخلص من الفيروس قبل ظهور الأعراض ، لكننا لم نكن نعرف مدى شيوعه.

منذ مايو 2022 ، تم الإبلاغ عن أكثر من 75000 حالة إصابة بجدري القرود على مستوى العالم ، منها 99٪ في البلدان التي لا ينتشر فيها الفيروس بشكل شائع، وفقًا لبيانات من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.