دراسة جديدة حول مصابي العراق بكورونا قد تحسم الجدل بشأن قضيتين تخص المناعة

يس عراق: بغداد

كشفت منظمة الصحة العالمية في العراق، عن نبأ سار بشأن عدم تسجيل أي اصابات في صفوف المتعافين من كورونا في العراق.

وقال عضو المنظمة عدنان نوار، في تصريحات صحفية رصدتها “يس عراق”، إن “العراق لم يسجل لغاية الآن أي حالة إصابة بفيروس كورونا، للمرة الثانية من قبل الاشخاص المتعافين من الفيروس في وقت سابق”، مردفا “كما لا توجد اي ادلة تثبت وجود اي اصابة لشخص مصاب سابقاً”.

وأضاف، أنه “وفق الدراسات الاولية، فأن المصاب بفيروس كورونا المتشافي، يكتسب مناعة بعدم الاصابة لمرة ثانية، قد تكون مدتها من 4 اشهر الى 6 اشهر او اكثر من ذلك”، لافتا الى أن “المتشافي لا يشكل اي خطورة، فهو لا ينقل العدوى الى الاخرين بعد شفائه”.

ويعزز هذا التصريح أهمية قضيتين وهما كل من العلاج باستخدام بلازما المتعافين من فيروس كورونا، فضلا عن ستراتيجية مناعة القطيع، حيث أن اصابة اكبر عدد من الناس سيضمن عدم اصابتهم مرة أخرى والقضاء على الفيروس تمامًا.