دراسة جديدة قد تفسر سبب ارتفاع الوفيات بكورونا في العراق عند بداية ظهور الفيروس

يس عراق: بغداد
توصلت دراسة اميركية، إلى أن علاج هيدروكسي كلوروكين، الخاص بعلاج الملاريا، والمستخدم في دول عديدة لمعالجة مرضى كورونا، قد تسبب بزيادة عدد الوفيات، فيما قررت منظمة الصحة العالمية لإيقاف التجارب على العقار، في الوقت الذي كان العراق من اولى الدول الذي استخدمه، وارتبط اسمه مع دونالد ترامب الذي عمد إلى تناول هذا العلاج.

وكشفت دراسة أجراها أطباء أمريكيون أن عقار “هيدروكسي كلوروكوين” المستخدم في علاج مرض الملاريا يفاقم خطر موت المصابين بفيروس كورونا، وشملت الدراسة التي نشرت في مجلة “ذا لانسيت” 96 ألف شخص مصاب بفيروس كورونا، تلقى حوالي 15 ألفا منهم علاجا باستخدام هيدروكسي كلوروكوين أو علاج مشتق منه، إما وحده أو مع مضادات حيوية.

وأظهرت نتائج الاختبار أن عقار هيدروكسي كلوروكوين لم يظهر فعالية فحسب، بل زاد أيضًا من عدد الوفيات.

وكانت نسبة الوفيات كالتالي: المرضى الذين أعطوا هيدروكسي كلوروكين: 18 في المئة، والمرضى الذين أعطوا كلوروكين: 16.4 في المئة، ومجموعة التجربة (دون إعطاء أي من العلاجين): 9 في المئة. أما الذين تناولوا عقار هيدروكسي كلوروكين أو كلوروكين مع مضادات حيوية فقد كانت نسبة الوفاة بينهم أعلى.

وأكد الخبراء أن الدراسة أثبتت مخاطر استخدام الأدوية المضادة للملاريا في علاج مرض “كوفيد – 19”.

وبحسب المجلة تم اجراء الاختبار على مرضى كورونا من 671 مركزا طبيا في أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية وأوروبا وآسيا وأفريقيا وأستراليا.

 

منظمة الصحة العالمية توقف الاختبارات على العقار

من جانبها، أعلنت منظمة الصحة العالمية وقف التجارب الإكلينيكية والسريرية على عقار “هيدروكسي كلوروكوين”، حيث أرجع تيدروس أدهانوم، رئيس منظمة الصحة العالمية، ذلك القرار، بسبب مخاوف تتعلق بالسلامة، وفقا لبيان رسمي نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية.

وقال رئيس منظمة الصحة العالمية إنه بموجب القرار سيتم وقف أي تجارب سريرية خاصة بعقار “هيدروكسي كلوروكوين” المستخدم لعلاج الملاريا، بسبب مخاوف متعلقة بسلامته على مرضى كورونا.

وتابع أدهانوم، قائلا: “نفذت المجموعة التنفيذية وقف مؤقت لاستخدام هيدروكسي كلوروكوين في التجارب السريرية، بينما تتم مراجعة بيانات السلامة من قبل مجلس مراقبة سلامة البيانات، لكن العقاقير الأخرى التجارب عليها مستمرة”.

وأيد قادة العالم مرارا وتكرارا عقار “هيدروكسي كلوروكوين” استخدام العقار، من بينهم الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

العراق وارتفاع الوفيات
ويستخدم العراق، عقار هيدوركسي كلوروكين، منذ بداية ظهور فيروس كورونا في البلاد، في الوقت الذي عرف عن الارقام المسجلة في العراق عند بداية الأزمة، ارتفاع عدد الوفيات بالنسبة للاصابات، مقارنة مع باقي دول العالم التي كانت تتراوح الوفيات فيها بفيروس كورونا بين الـ2-3%، في حين كانت تصل الوفيات بالعراق الى نحو 10 بالمئة.
وتسبب هذا الامر بضجة وتساؤلات وتشكيكات في مواقع التواصل الاجتماعي، فيما اعتبر البعض ان الاصابات في البلاد تفوق ما معلن عنه، الامر الذي قد يفسر ارتفاع الوفيات.