دراسة: فعالية لقاحي موديرنا وفايزر أكثر من المعلن

خلصت نتائج بيانات جديدة صادرة عن وزارة الصحة الإسرائيلية أن فعالية لقاحي شركتي فايزر وموديرنا ضد فايروس كورونا، ربما يكونان أكثر فعالية مما كان يعتقد في السابق وبنسبة تتجاوز 95 في المئة.

ووجدت النتائج الجديدة أن نحو 0.04 في المئة فقط من مجموع الأشخاص الذين تلقوا اللقاحات في إسرائيل، أصيبوا بكوفيد-19، فيما بلغت نسبة الوفيات صفر في المئة، وفقا لشبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية.

ولاحظت الدراسة، التي بدأت في ديسمبر الماضي، أن 317 شخصا فقط أصيبوا بفايروس كورونا المستجد من مجموع 715425 تم تطعيمهم بلقاح فايزر أو موديرنا، فيما توجب إدخال 16 فقط منهم إلى المستشفى لتلقي العناية.

بالمقابل، كانت الشركتان أعلنتا في وقت سابق أن نسبة فعالية اللقاحات قد تصل لنحو 95 في المئة، وذلك بالاعتماد على نتائج تجارب سريرية شملت 75 ألف مشارك فقط، وهو عدد يقل كثيرا عن العينة التي اعتمدتها وزارة الصحة الإسرائيلية.

وتبدأ الحماية من الفيروس في غضون 10 أيام من تلقي الجرعة الأولى بالنسبة للقاح شركة فايزر، لكن هذه المدة تزداد مع لقاح موديرنا.

ويتشابه اللقاحان في أنهما يعطيان لمن يرغب في الحصول على التطعيم على جرعتين تفصل بينهما بضعة أسابيع.