دراسة “مخيفة”.. أكثر من مليار شخص في 31 دولة معرض للنزوح بفعل الغذاء والمياه والمناخ!

يس عراق: متابعة

يواجه أكثر من مليار شخص النزوح في غضون 30 عاماً من الآن، حيث تؤدي أزمة المناخ والنمو السكاني السريع إلى زيادة الهجرة، مع “تأثيرات هائلة” على كل من العالمين النامي والمتقدم، وفقا لتحليل حديث.

نتائج التحليل قدمها جون هينلي في مقال له بصحيفة الغارديان (The Guardian) البريطانية.

 

ويقول هينلي إن معهد الاقتصاد والسلام (Institute of Economics and Peace) -وهو بنك فكري ينتج مؤشرات عالمية حول الإرهاب والسلام العالمي سنوياً، ومقره الرئيسي في سيدني بأستراليا- توصل إلى أن 1.2 مليار شخص يعيشون في 31 دولة ليست لديها المرونة الكافية لتحمل التهديدات البيئية.

 

وأضاف أن 19 دولة من بين هذه الدول تواجه أكبر عدد من التهديدات، بما في ذلك نقص المياه والغذاء والتعرض الأكبر للكوارث الطبيعية، وهي أيضا من بين أقل 40 دولة سلمية في العالم، وفقاً لأول سجل للتهديدات البيئية في معهد الاقتصاد والسلام.

 

وأشار تقرير المعهد إلى أن من المتوقع أيضا أن تشهد العديد من البلدان الأكثر عرضة لخطر التهديدات البيئية -بما في ذلك نيجيريا وأنغولا وبوركينا فاسو وأوغندا- زيادات كبيرة في عدد السكان، مما يؤدي إلى مزيد من النزوح الجماعي.