“درع أوربا” قوات الحدود اليونانية تطرد المهاجرين بعد تجريدهم من ملابسهم (صور)

متابعة يس عراق
أعلنت اليونان أنها ستبني جدارا عازلا لمنع وصول المهاجرين، فيما وصف عدة مسؤولين أوربيين اليونان بأنها “درع اوربا” في مواجهة ازمة مهاجرين جديدة تشابه تماماً احداث العام 2015، بعدما فتحت تركيا حدودها المشتركة مع اليونان، وأخلت نقاط المراقبة هناك.
https://twitter.com/Sisar110/status/1236734821961011203
وذكرت “رويترز” أن القوات اليونانية استخدمت اليوم مدفع مياه لتفريق المحتشدين على الحدود، وأعقب ذلك إطلاق عبوات الغاز المسيل للدموع من الجانب التركي من السياج باتجاه حرس الحدود اليوناني.
https://twitter.com/fmmusic0/status/1236731665122234381
وقال مسؤول يوناني “يجري تنسيق الهجمات بواسطة طائرات مسيرة. وإلى جانب الترويع تهدف هجمات الشرطة التركية هذه إلى مساعدة المهاجرين على عبور الحدود”.

كما رشق بعض المهاجرين الشرطة اليونانية بالحجارة، ورفعوا فوق السياج الشائك لافتات كتب عليها “نريد أن نعيش بسلام”.

وقال المهاجرون ان عدداً ممن استطاع عبور الحاجز الاول اعتقلتهم القوات اليونانية وعنفتهم، وأعادتهم بالقوة الى الحدود المشتركة بعدما جردتهم من ملابسهم.
وذكرت وسائل إعلام محلية باليونان أن الشرطة تستخدم ضد طالبي اللجوء يوميا ما بين سبعمئة وألف قنبلة غاز مدمع على حدودها البرية والبحرية.

وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد وصلوا الحدود المشتركة مع تركيا، واصفين اليونان بأنها “درع” أوروبا في ردع المهاجرين، على الرغم من أسئلة الأمم المتحدة حول انتهاكات القانون الدولي للاجئين.

والتقى أربعة من زعماء الاتحاد الأوروبي برئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس، في بلدة أورستيادا الحدودية يوم الثلاثاء.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لين، “هذه الحدود ليست حدودًا يونانية فحسب، بل هي أيضًا حدود أوروبية ، وأشكر اليونان على كونها درع اوروبا  في هذه الأوقات”.