دمار كامل بمقر كتائب حزب الله في الأنبار إثر القصف الأميركي.. صور

حصلت “يس عراق”، الأحد، على صور تظهر آثار قصف مقر اللواء 45 بالحشد الشعبي في قضاء القائم، غربي محافظة الانبار.

واظهرت الصور حجم الدماء الذي نتج عن قصف الطيران الامريكي لمقر عسكري يتحصن فيه قوات تابعة لكتائب حزب الله او اللواء الرابع والخمسون بالحشد الشعبي.

وأصدرت قيادة العمليات المشتركة، بياناً عن ضربات مقر اللواء 45 في الحشد الشعبي، في قضاء القائم، فيما أكدت مقتل 4 من عناصر الحشد.

وذكرت القيادة، في بيان، أنه “في تمام الساعة السابعة مساء اليوم تعرض مقر اللواء 45 الحشد الشعبي في الموضع الدفاعي على الحدود العراقية – السورية ضد عصابات داعش الارهابية في منطقتي غابة سلوم والحرش غرب الانبار الى ثلاث ضربات جوية أمريكية أدت الى استشهاد اربعة مقاتلين أحدهم  معاون آمر اللواء وإصابة 30 مقاتلاً من منتسبي اللواء كأخبار أولى” .

في حين أصدرت وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون)، بياناً بشأن الضربات الجوية التي تعرض لها مقر اللواء 45 التابع للحشد الشعبي في مدينة القائم، اقصى غربي محافظة الانبار.

وذكرت الوزارة في بيان نقلاً عن مساعد وزير الدفاع جوناثان هوفمان، وتلقته (بغداد اليوم) “رداً على هجمات كتائب حزب الله المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف عملية (الحل المتأصل OIR)، شنت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمسة منشآت تابعة له في العراق وسوريا”.

وأضاف البيان ان “تلك الضربات ستؤدي إلى إضعاف قدرة ما اسمته ب(KH)، على شن هجمات مستقبلية ضد قوات التحالف”.

وقال البيان ان “الأهداف الخمسة تشمل ثلاثة مواقع KH في العراق واثنين في سوريا، شملت هذه المواقع مرافق تخزين الأسلحة ومواقع القيادة والسيطرة التي يستخدمها KH للتخطيط وتنفيذ الهجمات على قوات التحالف OIR تضمنت ضربات KH الأخيرة بهجوم صاروخي على قاعدة عراقية بالقرب من كركوك أسفر عن مقتل مواطن أمريكي وإصابة أربعة من أفراد الخدمة الأمريكية واثنين من أفراد قوات الأمن العراقية”.

وتابع البيان ان “الولايات المتحدة تحترم شركاؤها في التحالف والسيادة العراقية احتراما كاملا، وتدعم عراقا قويا ومستقلا، ومع ذلك، لن يتم ردع الولايات المتحدة عن ممارسة حقها في الدفاع عن النفس”.