دولة اوروبية تحظر Huawei و ZTE الصينيتين من شبكات الجيل الخامس

يس عراق – بغداد

حظرت السويد استخدام معدات الاتصالات من شركتي Huawei و ZTE الصينيتين في شبكات الجيل الخامس G5 قبل مزاد مقرر إجراؤه الشهر المقبل، وفقا لبيان صادر عن هيئة البريد والاتصالات السويدية PTS.

توجه أوروبي
سيتوجب على الشركات المتقدمة لمزاد الشهر المقبل أن تزيل معدات هواوي و ZTE من المهام المركزية الخاصة بالجيل الخامس في يناير/كانون الأول من عام 2025 على أقصى تقدير.
حددت القوات المسلحة السويدية وجهاز الأمن السويدي معايير إعطاء التراخيص للشركات، حسب الهيئة التي أكدت أن قرار الحظر يشمل المعدات المستخدمة في شبكات اللاسلكي والإرسال والشبكة الأساسية والصيانة أيضا.
تقوم الحكومات الأوروبية بمراجعة دور الشركات الصينية في بناء شبكاتها من الجيل الخامس بعد ضغوط من الولايات المتحدة.
تقول الولايات المتحدة إن الشركات الصينية تشكل تهديدًا أمنيًا حيث أن القوانين الصينية تحتم على الشركات والمواطنين مساعدة الدولة في جمع المعلومات الاستخباراتية.
قررت بريطانيا في يوليو/تموز الماضي، إزالة معدات Huawei تمامًا من شبكات الجيل الخامس بحلول عام 2027، لتصبح واحدة من أوائل الدول الأوروبية التي تحظر هواوي.
اختارت شركتا الاتصالات أورانج بلجيكا “Orange Belgium” و “بروكسيموس” Proximus البلجيكيتان، شركة نوكيا في وقت سابق من أكتوبر/تشرين الأول الجاري، للمساعدة في بناء شبكة الجيل الخامس، بعد استبعاد شركة هواوي بسبب الضغوط الأميركية.
فاقم تقرير حديث صادر عن أعضاء بالبرلمان في المملكة المتحدة مشاكل هواوي بعد اتهامها بالتواطؤ مع جهاز الحزب الشيوعي الحاكم في بكين.
أقرت إيطاليا، العام الماضي، تشريعا يمنح الحكومة سلطات فحص خاصة لصفقات التوريد بين الشركات المحلية ومقدمي الخدمات من خارج الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك الشركة الصينية هواوي Huawei، لكنها لم تصل إلى حد الحظر.
الجدير بالذكر أن إيرادات هواوي ارتفعت خلال النصف الأول من العام الجاري بأكثر من 13% إلى 454 مليار رنيمبي صيني أي نحو 68 مليار دولار، بحسب الموقع الرسمي للشركة.
ارتفعت إيرادات ZTE بنسبة 5.8% خلال النصف الأول من 2020 إلى 47.2 مليار رنيمبي صيني أي أكثر من 7 مليارات دولار مقابل نفس الفترة من العام الماضي.
الضغط الأميركي
كانت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحث الدول على التوقف عن استخدام خدمات ومنتجات هواوي، واصفة الشركة بأنها ذراع الدولة الصينية.
رحب البيت الأبيض بقرار بريطانيا استبعاد هواوي من تقديم خدمات شبكة الجيل الخامس 5G بعد أشهر من الضغط الأميركي. وأشاد بوجود “تفاهم دولي” حول مجموعة الاتصالات الصينية.
طالب تحقيق أجرته لجنة الدفاع بالبرلمان البريطاني حول أمن شبكات الجيل الخامس قبل أيام بتسريع الجدول الزمني لإزالة معدات هواوي إلى عام 2025 بدلًا من 2027.
تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة والصين منذ أغسطس/آب، حين حدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مهلة لتيك توك الصينية لبيع عملياتها في الولايات المتحدة لاتهامها بالتجسس لحساب بكين.
تم إدراج هواوي على القائمة السوداء الأميركية ما يحرمها من دخول السوق الأميركية ومن الحصول على التكنولوجيات والمكونات الأميركية المهمة لهواتفها، كما تضغط واشنطن على الأوروبيين لحملهم على إقصاء هواوي مستقبلا من شبكات الجيل الخامس.
تعكف الحكومة الصينية على إعداد قائمة سوداء يمكن استخدامها لمعاقبة شركات التكنولوجيا الأميركية، ومن بين الشركات المرجح أن تضمها القائمة سيسكو سيستمز Cisco Systems المنافسة لهواوي، بحسب تقرير سابق لصحفية وول ستريت جورنال.