دولة تطالب بمعرفة منشأ “كورونا”.. ما فائدة ذلك؟

يس عراق: متابعة

طالب رئيس الوزراء سكوت موريسون اليوم السبت دول العالم معرفة منشأ فيروس كورونا في تصريحات قد تؤدي لتصاعد التوتر بين استراليا والصين.

وقال موريسون خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة إن “دول العالم يجب أن تفعل كل ما بوسعها لمعرفة منشأ مرض كوفيد-19، مبينا أن “إجراء تحقيق لتتبع جذور الفيروس سيقلل خطر تفشي جائحة عالمية أخرى”.

وأضاف في كلمة فيديوية: “هذا الفيروس تسبب في كارثة لعالمنا وشعوبه. علينا أن نبذل كل ما بوسعنا لنفهم ما حدث لسبب واحد هو منع تكرار ذلك”.
وتابع: “هناك إلزام واضح بتحديد المصدر الحيواني لكوفيد-19 وكيف انتقل للبشر”، بحسب ما نقلته وكالات عالمية.
وتسببت تصريحات موريسون وتعليقات مشابهة أدلى بها هذا العام في توتر العلاقات بين أستراليا والصين.

وتفرض الصين عقوبات تجارية على أستراليا منذ أن قاد رئيس الوزراء الأسترالي مطالبات عالمية بإجراء تحقيق في منشأ المرض وهو ما رفضته الصين بشدة حيث حذر سفيرها لدى استراليا من أن دعوات إجراء تحقيق قد تؤدي لتدهور العلاقات التجارية بين البلدين.