دولة “تعدل دستورها” وتمنح القردة حقوق مماثلة للبشر

يس عراق – بغداد

أعطت المحكمة العليا في سويسرا الضوء الأخضر للمواطنين لاتخاذ القرار والتصويت لتعديل الدستور ليشمل “الحقوق الأساسية للحياة للرئيسيات غير البشرية”

وفئة “الرئيسيات” من الحيوانات، تشمل أنواعاً متعددة من القردة والغوريلا والليمور، وهي ثدييات تتمتع بقدرات إدراكية متقدمة


وسيصوت سكان النصف الشمالي من كانتون مدينة بازل على تعديل دستورها بعد أن جمع نشطاء حقوق الحيوان أكثر من 100 ألف توقيع، ورفضت المحكمة العليا في سويسرا استئنافاً ضد مشروعية الاقتراح الذي قد يتعارض مع القوانين الفدرالية.. وأقرت إمكانيته.


وأطلقت مجموعة Sentience Politics المعنية بحقوق الحيوان الاقتراح في عام 2016، وقالت إنها “مسرورة بهذا القرار التاريخي”.

وقالت المنظمة: “الرئيسيات غير البشرية تستحق الحقوق الأساسية في حياتها والتي تضمن سلامتها الجسدية والعقلية”.


وذكرت صحيفة The Local: “على الرغم من أن هذا أمر غير معتاد، إلا أنه لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الأعلى، خاصة أن التمييز الأساسي بين حقوق الحيوان وحقوق الإنسان الأساسية ليس موضع تساؤل”.


وما يزال يتعين تحديد موعد للتصويت على هذه القضية بموجب قواعد نظام الديمقراطية المباشرة في البلاد بعد إعطاء الموافقة التاريخية على الاستفتاء على اقتراح منح القردة “حقوقاً أساسية”.