دول أوبك تخسر خامس اكبر مستورد للنفط عالميًا بسبب رفع اسعارها.. كوريا الجنوبية تتجه نحو الخام الاميركي

بغداد/المدى

تسبب رفع اسعار بيع النفط من قبل دول أوبك إلى السوق الاسيوية، بتحول كوريا الجنوبية نحو زيادة استيرادها من النفط الاميركي وتقليص مشترياتها من اوبك، حيث أعلنت بيانات الجمارك الكورية الجنوبية رفع وارداتها النفطية لشهر تشرين الثاني الماضي، فيما اظهرت ان السوق النفطي الامريكي اصبح بديلا عن سوق منظمة اوبك.

 

وأظهرت البيانات عن استقبال خامس أكبر مستورد للنفط الخام في العالم 10.836 مليون طن متري، أو 79.43 مليون برميل من النفط الخام خلال شهر تشرين الثاني الماضي، مقارنة بـ 69.53 مليون برميل في العام السابق.

 

واوضحت ان “واردات كوريا الجنوبية من الخام الأمريكي قفز 66.5 بالمئة على أساس سنوي إلى 10.89 مليون برميل في نوفمبر تشرين الثاني”، مشيرة إلى أن “الشحنات الأخيرة من أمريكا الشمالية هي الشهر الثامن على التوالي من الزيادة على أساس سنوي، مدفوعة إلى حد كبير بالأسعار التنافسية للدرجات الأمريكية وسط أسعار البيع الرسمية لخام الشرق الأوسط باهظة الثمن”.

 

ووفقاً للبيانات فأن المصافي الكورية الجنوبية دفعت في المتوسط 69.26 دولارًا للبرميل لشحنات النفط الخام السعودي خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى أكتوبر/ تشرين الاول 2021 ومعدل سعر بلغ 69.49 دولارًا للخام الكويتي خلال نفس الفترة ، في حين بلغ المعدل السعري الخام الامريكي لنفس الفترة  68.39 دولار للبرميل.

 

وزاد عدد كبير من منتجي النفط الخام عالي الكبريت في منظمة اوبك أسعار البيع الرسمية لشحناتهم المتجهة إلى آسيا لشهر كانون الثاني على الرغم من المخاوف بشأن تأثير متغير أوميكرون على الطلب العالمي على النفط.

 

وعززت أرامكو السعودية سعرها الرسمي لخامها العربي المتوسط في آسيا للتحميل في يناير بمقدار 70 سنتًا / ب من سعرها في ديسمبر إلى 3.05 دولار للبرميل عن المتوسط الشهري لعمان / دبي، في حين حددت شركة تسويق النفط العراقية لشهر كانون الثاني خام متوسط البصرة بعلاوة 1.40 دولار للبرميل إلى سلطنة عمان / دبي، بارتفاع 0.50 دولار للبرميل عن شهر كانون الثاني”.

دول أوبك تخسر خامس اكبر مستورد للنفط عالميًا بسبب رفع اسعارها.. كوريا الجنوبية تتجه نحو الخام الاميركي

بغداد/المدى

تسبب رفع اسعار بيع النفط من قبل دول أوبك إلى السوق الاسيوية، بتحول كوريا الجنوبية نحو زيادة استيرادها من النفط الاميركي وتقليص مشترياتها من اوبك، حيث أعلنت بيانات الجمارك الكورية الجنوبية رفع وارداتها النفطية لشهر تشرين الثاني الماضي، فيما اظهرت ان السوق النفطي الامريكي اصبح بديلا عن سوق منظمة اوبك.

 

وأظهرت البيانات عن استقبال خامس أكبر مستورد للنفط الخام في العالم 10.836 مليون طن متري، أو 79.43 مليون برميل من النفط الخام خلال شهر تشرين الثاني الماضي، مقارنة بـ 69.53 مليون برميل في العام السابق.

 

واوضحت ان “واردات كوريا الجنوبية من الخام الأمريكي قفز 66.5 بالمئة على أساس سنوي إلى 10.89 مليون برميل في نوفمبر تشرين الثاني”، مشيرة إلى أن “الشحنات الأخيرة من أمريكا الشمالية هي الشهر الثامن على التوالي من الزيادة على أساس سنوي، مدفوعة إلى حد كبير بالأسعار التنافسية للدرجات الأمريكية وسط أسعار البيع الرسمية لخام الشرق الأوسط باهظة الثمن”.

 

ووفقاً للبيانات فأن المصافي الكورية الجنوبية دفعت في المتوسط 69.26 دولارًا للبرميل لشحنات النفط الخام السعودي خلال الفترة من يناير/ كانون الثاني إلى أكتوبر/ تشرين الاول 2021 ومعدل سعر بلغ 69.49 دولارًا للخام الكويتي خلال نفس الفترة ، في حين بلغ المعدل السعري الخام الامريكي لنفس الفترة  68.39 دولار للبرميل.

 

وزاد عدد كبير من منتجي النفط الخام عالي الكبريت في منظمة اوبك أسعار البيع الرسمية لشحناتهم المتجهة إلى آسيا لشهر كانون الثاني على الرغم من المخاوف بشأن تأثير متغير أوميكرون على الطلب العالمي على النفط.

 

وعززت أرامكو السعودية سعرها الرسمي لخامها العربي المتوسط في آسيا للتحميل في يناير بمقدار 70 سنتًا / ب من سعرها في ديسمبر إلى 3.05 دولار للبرميل عن المتوسط الشهري لعمان / دبي، في حين حددت شركة تسويق النفط العراقية لشهر كانون الثاني خام متوسط البصرة بعلاوة 1.40 دولار للبرميل إلى سلطنة عمان / دبي، بارتفاع 0.50 دولار للبرميل عن شهر كانون الثاني”.