ديالى خارج الخطة الزراعية للموسم الثاني على التوالي

يس عراق: بغداد

بعد حرمانها من المساهمة في خطة الزراعة الشتوية، استبعدت ديالى من خطة الزراعة الصيفية ايضًا بفعل شح المياه الذي تعيشه المحافظة منذ عامين بفعل اغلاق المصبات المائية القادمة من ايران باتجاه ديالى وخلو بحيرة حمرين من المياه.

وقال مدير دائرة الموارد المائية مهند المعموري إن “تفاقم أزمة الجفاف وشح الإيرادات المائية منذ ثلاث سنوات دفعنا لإلغاء الخطة الصيفية لهذا العام وتوجيه الإيرادات المائية لتأمين ماء الشرب وسقي البساتين التي تتجاوز مساحتها 140الف دونماً”.

وكشف المعموري عن “إجراءات لتوفير وتقنين الإيرادات المائية بإزالة التجاوزات على الأنهر والجداول وخطط شاملة بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية لحفر آبار في المناطق النائية والبعيدة”، مشيراً إلى “عقد اجتماع مع نواب ديالى اليوم لدعم مديرية الموارد المائية لتنفيذ خطط ومشاريع ستراتيحية لمواجهة أزمة الجفاف”.

وبين أن “80 بالمئة من مناطق ديالى تعتمد على بحيرة حمرين التي أصبحت شبه خاوية من المياه وتركيز الاعتماد على محطة ضخ أسفل الخالص التي تغذي أربع وحدات إدارية بماء الشرب وارواء البساتين، وهي الخالص وهبهب وبني سعد”، مشدداً على ضرورة “دعم وتأهيل محطة أسفل الخالص لتأمين المياه اللازمة”.

ولفت إلى “وجود مباحثات مستمرة بين وزارة الموارد المائية والجانب التركي لزيادة وتعزيز إيرادات نهر دجلة”.

وتعاني ديالى منذ عامين أزمة جفاف خانقة بسبب شح الأمطار وقطع الأنهر والجداول المشتركة من قبل الجانب الإيراني وقيام الجانب التركي بتقليل حصة العراق الإقليمية في نهر دجلة.