ديون العراق تصل لمستويات “ثقيلة”: 18% منها “واجبة الدفع” خلال 8 سنوات

يس عراق: بغداد

كشف مصدر حكومي مخول، بلوغ حجم الدين الداخلي والخارجي 134.4 مليار دولار، من بينها 25 مليار دولار واجبة الدفع خلال 8 سنوات، فضلًا عن 43 مليار دولار معلقة وعلى أمل أن تشطب وفق اتفاق نادي باريس، فيما يتمثل الجانب الاكبر من الديون 60 مليار دولار وهو الدين الداخلي.

وقال المصدر إن “٢٥ مليار دولار ديون خارجية اغلبها سيادية واجبة الدفع خلال الاعوام ٢٠٢٠-٢٠٢٨ وهي من بقايا تسوية ديون نادي باريس، مضافا اليها ديون حصلت عام ٢٠١٦ ولم تتعدى ١٢ مليار دولار من اصل ٢٥ مليار دولار في اعلاه بسبب ازمة النفط وقتذاك والحرب على داعش مقدمة من مجموعة السبعة الكبار والصين واقتراض من سوق راس المال”.

وأشار إلى أن “هنالك ديون سيادية لمجموعة دول من خارج اتفاقية نادي باريس /٢٠٠٤ وتخضع لشروط الاتفاق مع النادي وتظهر برقم اجمالي قبل الشطب وتعود لاعوام قبل ١٩٩٠ ما يقتضي شطبها بنسبة ٨٠٪ فاكثر، اذا كان الدين صحيح وحساباته وفق معتقدات نادي باريس وتعاد جدولة بقايا الدين ومنها: اربع دول خليجية (السعودية والكويت وقطر والامارات) وثماني دول مثل بولندا والبرازيل وتركيا وغيرها”.

وأضاف أن “إجمالي ذلك الدين من دون شطب مازال بنحو ٤٣ مليار دولار (ولكن لابد ان تشطب بموجب اتفاق نادي باريس والا فان الدين معلق”.

وأردف بأن “الجانب الاكبر من الديون والذي يبلغ اليوم قرابة ٦٠ مليار دولار هو الدين الداخلي سواء نقدا او لقاء كفالة بدفع الدين من قبل وزارة المالية”، مبينا أن “هذا الدين (الداخلي) هو بين وزارة المالية والجهاز المصرفي الحكومي حصرا (رافدين رشيد المصرف العراقي للتجارة والبنك المركزي العراقي”.