رئاسة البرلمان تحسم الأمر بشأن مصير الموازنة وسعر صرف الدولار

يس عراق: بغداد

كشف النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، بشير حداد عن التوصل لاتفاق نهائي فيما يخص الموازنة وتثبيتها بصيغة قانون لايمكن التراجع عنها.

وقال الحداد في مؤتمر صحفي بعد انتهاء اجتماع اللجنة المالية البرلمانية مع عدد من الوزراء، إنه “تم التباحث حول سعر الصرف وتم التأكيد على ضرورة ألّا تكون الموازنة لهذا العام مديونة”، مردفا بالقول أن “الحكومة وأغلب اعضاء اللجنة المالية مع إبقاء سعر الصرف على وضعه الحالي وسيتم عقد اجتماع مع محافظ البنك المركزي وسيتم تشكيل لجنة مشتركة من الحكومة والبرلمان للتباحث حول كيفية الحفاظ على السعر من دون ان يؤثر على أوضاع السوق وألا يكون الصرف ضمن الموازنة”.

وبين ان “رئاسة مجلس النواب ستعقد اجتماعا مع الكتل البرلمانية قبيل انعقاد الجلسة للتوصل إلى اتفاق لتمرير الموازنة، معربا عن أمله بأن يتم التصويت على مشروع القانون في جلسة يوم غد الأحد”.

واشار الى ان “المادة المتعلقة بحصة الإقليم في مشروع قانون القانون لم تكن السبب والمشكلة في عدم التصويت على الموازنة، ووفد حكومة إقليم كوردستان وافق على النص الذي تم الاتفاق عليه مع الكتل السياسية بما يخص حصة الإقليم”.

واوضح ان “اللجنة المالية في البرلمان صدّقت هذا الاتفاق أصبح مادة مثبتة في الموازنة ولا يمكن التلاعب بها او التراجع عنها بأي شكل من الاشكال لأنها باتت مادة قانون ووفد حكومة الإقليم والممثلين الكورد في البرلمان يتعاملون مع هذا النص المصدّق والموقع عليه من قبل اللجنة ولن يرضوا بالتراجع عن هذا الاتفاق”.

 

واكد الحداد ما كشفت عنه اللجنة المالية واطراف برلمانية منذ ايام حول وجود “أطراف تسعى لعرقلة إقرار مشروع القانون وأن يبقى العراق بلا موازنة هذا العام”.